EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

أمل بوشوشة: مسلسل "فاطمة" الأجمل والدراما المصرية طموحي

أمل بوشوشة

الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة

نفت الفنانة الجزائرية أمل بو شوشة أن تكون اللهجة السورية وراء اعتذارها عن الجزء الثاني لمسلسل "زمن البرغوث" أو أن تكون قد طلبت مرافقين (بادي غارد) إلى أماكن التصوير جرّاء الأحداث في سورية.

نفت الفنانة الجزائرية أمل بو شوشة أن تكون اللهجة السورية وراء اعتذارها عن الجزء الثاني لمسلسل "زمن البرغوث" أو أن تكون قد طلبت مرافقين (بادي غارد) إلى أماكن التصوير جرّاء الأحداث في سورية.

وقالت في حوار خاص مع mbc.net  لم أطلب (بادي غارد) نهائياً لمرافقتي إلى أماكن التصوير، وليست اللهجة السورية وراء اعتذاري، وأكبر دليل على ذلك أن غالبيّة الفنانين الكبار الذين كانوا في المسلسل اعتذروا ولكلٍّ منهم أسبابه الخاصة، وكذلك أنا لي أسبابي الخاصة التي لن أفصح عنها حالياً.

وتساءلت الفنانة الجزائرية: لو كانت اللهجة السورية أو الـ (بادي غارد) وراء اعتذاري، فكيف سأكون موجودة في المسلسل السوري "ولادة من الخاصرةبجزئه الثالث بعد أن كنت ضيفة عليه في جزئه الثاني؟ لافتة إلى علاقة وطيدة تربطها بمخرج "زمن البرغوث" محمد ابراهيم الأحمد.

بطولة جماعيّة

كشفت الفنانة الجزائرية أنها لن تكون البطلة المطلقة في مسلسل "ولادة من الخاصرة" كما أشيع عبر الإعلانات والـ"أفيشات" وغيرها، بل من ضمن بطولة جماعيّة لكل المشاركين في المسلسل، مشيدة بالفنانين الكبار عابد فهد الذي وصفته بالأستاذ، وكذلك قصي خولي وباسم ياخور. 

وإذا ما كان تصوير "ولادة من الخاصرة" سيتعارض مع تصوير مسلسلها المصري الجديد "تحت الأرض" والذي سيعرض في رمضان المقبل قالت: لكلًّ من المسلسلين وقته، ولا أعتقد أن أحدهما سيتعارض مع الآخر، واصفةً المسلسل السوري"ولادة من الخاصرة" بالجماهيري والناجح بامتياز، والمسلسل المصري "تحت الأرض"  بالعمل الفني الضَّخم الذي تتوقع له النَّجاح رغم تمثيلها لأوّل مرة في الدراما المصرية.

و نفت أمل بو شوشة أن يكون دخولها إلى الدراما المصرية أشبه بالمغامرة، متسائلة: كيف تكون مغامرة ونحن تربينا عليها منذ طفولتنا؟ مشدّدة على أنَّ الحياة كلّها مغامرة، وعندما لا يعرف الإنسان كيف يمسك بقوانين اللعبة في الحياة فلن يعرف كيف يمسك بها في أي عمل سواء التمثيل أو غيره.

وقالت: لا أخاف أبداً دخول غمار هذه الدراما الجميلة والتي أحبّها وتربطني بكثر من ممثليها علاقة ودّ واحترام، لأن ثقتي بنفسي كبيرة جداً وطموحي أكبر، خاصة وأنه لديّ نظرة للبعيد لا تقف عند حد، فأنا أحب أن أضيف إلى نجاحاتي نجاحات جديدة، ودائماً أقول: لن أبقى بهذا العمر ولا بهذا الشكل، الوقت يمر سرعة، فلمَ لا أخوض أهم الأعمال الفنية ومنها الدراما المصرية؟.

وإذا ما كان هناك صعوبة باللهجة المصرية قالت: كل عربي يعرفها، فنحن العرب لدينا تراكم مسبق باللّهجة المصرية منذ الأسود والأبيض، وإجادتها تتم بالشغل والممارسة، وإذا بقينا فترة في مصر فأعتقد أن هذه عقدة اللهجة ستزول، مؤكدة أن الدور في مسلسل "تحت الأرض"  لا يشبهها في شيئ سوى أنها إمرأة موجودة في مجتمعاتنا العربية المحافظة وكيف يتم النظر إليها من الخارج.

 

حنيني لـ"ذاكرة الجسد"

وأين تضع هذه المسلسلات مقارنة بمسلسل "ذاكرة الجسد" الذي مثلت فيه دور البطولة سابقاً بناءً على اختيار كاتبته أحلام مستغامي قالت: كلها أعمال فنية كبيرة ومهمة، ولكن "حنيني أبداً يبقى للمسلسل الأوّل"،  أي لـ"ذاكرة الجسد" مشيدةّ بالرواية الأخيرة التي صدرت مؤخراً لمواطنتها الأديبة الجزائرية أحلام مستغامي (الأسود يليقُ بك) ووصفتها بأنها مختلفة جداً ومن أجمل الروايات، متمنية تحويلها إلى مسلسل تلفزيوني و تمثيل دور البطولة فيها، خاصة وأن صداقة كبيرة تجمعها بالأديبة الكبيرة وهي دائمة اللّقاء بها وتوجّهت إليها بالتحيّات.

 

"فاطمة" و the voice

وما هو المسلسل التلفزيوني الذي يعجبها قالت الفنانة الجزائرية: مسلسل "فاطمة" على شاشة mbc1 فهو مهم جدا. مشيدة ببرنامج ( the voice  ) (أحلى صوت) الذي وصفته  بالبرنامج الناجح، خاصة بوجود فنانين كبار في لجنة التحكيم، كاظم الساهر، شيرين عبد الوهاب، عاصي الحلاني وصابر الرباعي، وبهذه الأصوات الجميلة التي استمرت للنهائيّات، والفائز مراد بوريقي يستحق اللقب عن جدارة.

وأضافت أن برنامج (أحلى صوت) فريد من نوعه لأنه يقرّب بين الفنان وجمهوره كي لا يبقى الفنان وكأنه يعيش فوق غيمة، بعيداً عن جمهوره، متمنيةً لو كان في نهائيّات الجزء الأوّل مشاركون من بلدها الجزائر لأنها مليئة بالأصوات الجميلة التي تتوقع حضورها بكثافة في الجزء الثاني بعد هذا النجاح وهذا الإنتشار الذي لاقاه البرنامج.

 

يشرفني دور وردة

عن التسابق بين فنانات جزائريات لتجسيد دور المطربة وردة الجزائرية في مسلسل يجسد قصة حياتها قالت: مع أني لم أتكلّم أبداً بهذا الموضوع، لأني لم أنتظر مرّةً رحيل المطربة الكبيرة والأحب إلى قلبي وردة الجزائرية كي أمثل دورها، ومع هذا أقول: يشرّفني جداً تمثيل دورها في مسلسل يروي قصة حياتها الزاخرة، فهي إبنة بلدي ورفعت إسم الجزائر عالياً.

وأخيراً ما هي الشائعة التي سبّبت لها الأذى سابقاً قالت: كانت الشائعات تزعجني في بداياتي، فكنت أتضايق منها كثيراً، أمّا اليوم فتمر أكبر شائعة عني  وأمامي مرور الكرام ولا أكترث لها أبداً.