EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2013

ألتراس الأهلي يتوعد: يوم السبت.. يعود الحق أو يموت الجميع

ألتراس أهلاوي

ألتراس أهلاوي

توعدت مجموعات ألتراس أهلاوي المنتمية للنادي الأهلي المصري أن بعد غد السبت - يوم النطق بالحكم في أحداث مجزرة بورسعيد- إما أن يعود الحق أو يموت آخرين مستعدين للتضحية بارواحهم من أجل من راحوا في أحداث بورسعيد.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2013

ألتراس الأهلي يتوعد: يوم السبت.. يعود الحق أو يموت الجميع

توعدت مجموعات ألتراس أهلاوي المنتمية للنادي الأهلي المصري أن بعد غد السبت - يوم النطق بالحكم في أحداث مجزرة بورسعيد- إما أن يعود الحق أو يموت آخرين مستعدين للتضحية بارواحهم من أجل من راحوا في أحداث بورسعيد.

وقالت الرابطة في بيان لها على منتدى التواصل الاجتماعي " فيسبوك" أنه بعد مرور ما يقرب من سنة على مجزرة هي الأبشع في تاريخ الرياضة، وما بين مسيرات واعتصام

ووقفات وقبل كل ذلك دموع أمهات لم تجف حتي الآن فإن  يوم السبت 26 يناير/ كانون الثاني 2013 هو يوم فاصل في حياة أشخاص كثيرة ، وقد يكون أخر يوم في حياة أشخاص أخرين ، وأشخاص يعلمون أنهم يسعون وراء حق حتى لو كلفهم ذلك أرواحهم".

وأشار البيان إلى أن 72 أسرة كان نظام فاسد سببا في تدميرهم ، 72 شابا كان كل ذنبهم أنهم هتفوا ضد نظام لا يعرف قيمة الدم".

 وأضاف البيان " ندعو كل من لا يزال يري أن الدم ليس رخيصا كما يراه كل ظالم ومستبد" للتواجد من الساعة الثامنة صباحا يوم السبت أمام بوابة 8 بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، مشددا على أنه غير مسموح بالتأخير أو الاعتذار.

 يذكر أن 72 مشجعًا من النادي الأهلي لقوا مصرعهم في مذبحة إستاد بورسعيد، التي وقعت في الأول من فبراير/ شباط الماضي عقب نهاية مباراة المصري البورسعيدي والنادي الأهلي في منافسات بطولة الدوري الممتاز.

وتسببت هذه المجزرة  في تأجيل الدوري ثم إلغائه، فيما يطالب الألتراس بالقصاص من قتلة شهداء مجزرة بورسعيد التي تعتبر الأبشع في تاريخ الرياضة المصرية.

 كانت مجموعات كبيرة من ألتراس أهلاوي قامت بحصار البورصة المصرية أمس ثم اقتحمت مترو الأنفاق وعطلوا السير في جسر 6 أكتوبر بالعاصمة المصرية القاهرة، فضلا عن قطع السكك الحديدية في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.