EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2013

أكثر من 30% من الكفاآت العربية تعيش في المهجر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حذرت الجامعةُ العربية من استمرار هجرة العقول العربية إلى الخارج، داعية إلى دعم أواصر التعاون مع المهاجرين العرب، والاستفادة من خبراتهم من أجل تحقيق التنمية والنهضة الشاملة في دولهم الأصلية، وتسمى هذه الظاهرة بـ"هجرة العقول" أو "نزيف الأدمغة".

حذرت الجامعةُ العربية من استمرار هجرة العقول العربية إلى الخارج، داعية إلى دعم أواصر التعاون مع المهاجرين العرب، والاستفادة من خبراتهم من أجل تحقيق التنمية والنهضة الشاملة في دولهم الأصلية، وتسمى هذه الظاهرة بـ"هجرة العقول" أو "نزيف الأدمغة".

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..