EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2012

أكثر من مليون طفل مشرد في اليمن

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكثر من مليون طفل عامل ومشرد في الشوارع اليمنية، هذه هي أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، هذه الظاهرة المتفاقمة وضعت اليمن أمام تحديات صعبة، أسبابها الرئيسية المشاكل السياسية والاجتماعية والتحولات الاقتصادية التي شهدتها البلاد منذ بداية التسعينات وما رافقها من اتساع لدائرة الفقر والأمية.

أكثر من مليون طفل عامل ومشرد في الشوارع اليمنية، هذه هي أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، هذه الظاهرة المتفاقمة وضعت اليمن أمام تحديات صعبة، أسبابها الرئيسية المشاكل السياسية والاجتماعية والتحولات الاقتصادية التي شهدتها البلاد منذ بداية التسعينات وما رافقها من اتساع لدائرة الفقر والأمية.

يقضون ليلتَهم في الطرق ِالخلفية، يتخذونها مأوىً لهم بعيدا عن ضجيج ِالمارة ودخان ِالسيارات، ومع بزوغ ِالشمس يستيقظون، إنهم أطفالُ الشوارع في اليمن، الذين يتجاوزُ عددُهم المليون ما بين مشرد ٍوعامل، يتعرض معظمِهم لأبشع ِأنواع ِالعنف، وينضوي بعضُهم في عصابات ٍمنظمة، منير ونبيل، اسمان ِ مستعاران  لطفلين ِيعملان في الشارع تحتَ سيطرة ِما يُعرف بالزعيم وإشرافِه، إلى جانب امتهانِهما التسولَ يقومان كنظرائِهما بأعمال ٍأخرى منافية للقانون، مثل ِالسَرِقة وبيع ِالخمور.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..