EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

أعصاب تحترق .. ومشاهد ساخنة ..في تأهل نسور قرطاج للأمم الإفريقية

تونس

جماهير تونس احتفلت بالصعود رغم النتيجة الهزيلة

قطع المنتخب التونسي لكرة القدم تذكرة تأهله لبطولة الأمم الإفريقية بجنوب أفريقيا 2013 بعد 90 دقيقة مريرة احترقت فيها أعصاب الجماهير التونسية التي خرج منتخب بلادها بتعادل سلبي من المباراة، لكنه تأهل لنهائيات أمم أفريقيا.

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012

أعصاب تحترق .. ومشاهد ساخنة ..في تأهل نسور قرطاج للأمم الإفريقية

قطع المنتخب التونسي لكرة القدم تذكرة تأهله لبطولة الأمم الإفريقية بجنوب أفريقيا 2013 بعد 90 دقيقة مريرة احترقت فيها أعصاب الجماهير التونسية التي خرج منتخب بلادها بتعادل سلبي من المباراة، لكنه تأهل لنهائيات أمم أفريقيا.

كانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابي 2/2 مما منح نسور قرطاج تذكرة التأهل رغم تعادلها سلبيا مع سيراليون في تونس.

المباراة تتلخص أحداثها في بعض المشاهد التي لن تغيب عن أذهان الجماهير التونسية خاصة وأن التأهل جاء عصيبا ومريرا حتى تنفس الجمهور التونسي الصعداء فور اطلاق حكم المباراة صافرته لنهاية اللقاء.

المشهد الأول: تألق غير عادي لفريق سيراليون وسيطرة على مجريات الأمور وسط مخاوف كبيرة من  قبل جماهير تونس باهتزاك شباك فريقها بهدف.

المشهد الثاني تسرع في انهاء الهجمات من قبل مهاجمي نسور قرطاتج وتكتل دفاعي صعب من لاعبي سيراليون.

المشهد الثالث طرد المدافع السيراليوني محمد بانجورا مما جعل المباراة تميل تماما في صالح التوانسة، ومع ذلك فشل الجميع في هز شباك الخصوم على مدار الوقت المتبقي من عمر الشوط.

المشهد الرابع تغييرات مع بداية الشوط الثاني من جانب المدير الفني التونسي سامي الطرابلسي باءت جميعها بالفشل في تحقيق المطلوب وتسجيل فرحة أولى تتغنى بها الجماهير التي تابعت المباراة من المدرجات.

المشهد الخامس تكتل دفاعي رهيب من فريق سيراليون وتحطم كل الهجمات التونسية عند منطقة الجزاء في ظل توتر كبير في المدرجات من فشل منتخب بلادها في الوصول لمرمى الفريق الضيف رغم النقص العددي.

المشهد السادس صافرة حكم اللقاء تنهي المباراة وسط فرحة بالصعود، لكن علامات استفهام كبيرة حول الأداء.