EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

أصوات وظواهر غريبة تقلق كارول ومايا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أصوات وظواهر غريبة إجتاحت باخرة "شط بحر الهوى" في الليلة الأولى، إذ ورغم التحذيرات من إعصار وعاصفة إيرين، أصرّ يوسف حرب على الإبحار متوجّهاً نحو الكاريبي.

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

أصوات وظواهر غريبة تقلق كارول ومايا

(بيروت- mbc.net) أصوات وظواهر غريبة إجتاحت باخرة "شط بحر الهوى" في الليلة الأولى، إذ ورغم التحذيرات من إعصار وعاصفة إيرين، أصرّ يوسف حرب على الإبحار متوجّهاً نحو الكاريبي.

لم تستطع مايا دياب وكارول سماحة النوم في الليلة الأولى، فكانت الخزائن والأدراج تفتح وحدها وتغلق بسبب قوّة الموجة وإرتفاعه، فضلاً عن الأصوات التي سمعوها في الغرف مع هدوء الحركة في الباخرة.

"كانت ليلة مرعبة وكنت خائفةً جدّاًهذا ما قالته مايا عن الليلة الأولى التي أمضتها على متن السفينة، أمّا كارول فشعرت خلال نومها أنها كادت لتقع عن سريرها.

كارول ومايا تذكّرتا فيلم التيتانيك، وكيف شعر الركاب بالموج وبدأت السفينة تغرق، وعلّقت كارول قائلة "فكّرت أنّني يمكن أن أصبح شهيدة الرحلة".