EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أسود الأطلس في مهمة اصطياد "القروش" الزرقاء بالأدغال الإفريقية

المغرب أنجولا

المغرب تعادلت مع أنجولا في البداية

يدخل المنتخب المغربي لكرة القدم مواجهة اليوم أمام الرأس الأخضر في كاس الأمم الإفريقية باحثا عن الفوز ولا شيء غيره للحفاظ على أحلامه في التأهل للدور الثاني في ظل تساوي جميع الفرق في النقاط خلال هذه المجموعة.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أسود الأطلس في مهمة اصطياد "القروش" الزرقاء بالأدغال الإفريقية

يدخل المنتخب المغربي لكرة القدم مواجهة اليوم أمام الرأس الأخضر في كاس الأمم الإفريقية باحثا عن الفوز ولا شيء غيره للحفاظ على أحلامه في التأهل للدور الثاني في ظل تساوي جميع الفرق في النقاط خلال هذه المجموعة.

المواجهة تبدو سهلة نسبيا للمغاربة ولكن رشيد الطاوسي مدرب أسود الأطلسي يضع في اعتباره أن منتخب الرأس الاخضر نجح في فرض التعادل السلبي على جنوب افريقيا صاحبة الارض والجمهور، خلال المباراة الافتتاحية للبطولة، وهو ما يستوجب منه عدم الاستهانة تماما بهذا الخصم المغمور نسبيا.

وتعد المباراة القروش الزرقاء مفترق طرق بالنسبة للفريق المغربي خاصة بعد تعادله في مباراته الأولى سلبيا مع نظيره الأنجولي.

ولعل الفريق المغربي يدرك تماما أن مباراته الأخيرة في دور المجموعات أمام جنوب افريقيا لن تكون سهلة تماما، خاصة وأنها قد تكون حاسمة في تأهل أصحاب الأرض إلى دور الثمانية، وبالتالي ليس هناك أي مجال لترك مصير أسود الأطلسي للصدفة.

ورغم وصول المنتخب المغربي إلى نهائيات البطولة الماضية في غينيا الاستوائية والجابون عام 2012 كحصان أسود مرشح للمنافسة بقوة ، فشل الفريق مجددا في عبور الدور الأول من مجموعة تضم معه منتخبات تونس والجابون والنيجر حيث احتل المركز الثالث بالهزيمة من الجابون وتونس والفوز على النيجر فقط.

ولكن فوز الفريق بلقب بطولة كأس العرب التي أقيمت في العام الماضي أيضا، أنعش آمال الفريق في السطوع مجددا على ساحة القارة السمراء.

ويعتمد الطاوسي على بلهندة في ضبط إيقاع الأداء بالتعاون مع عبد العزيز برادة الذي تألق في الفترة الماضية مع خيتافي الأسباني واللاعب مهدي بن عطية مدافع أودينيزي الإيطالي.