EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

أردني "يحمم" أولاده في مؤسسة حكومية.. ويؤكد:سأغسل الملابس هنا قريبا

تعبيرا منه عن تأففه من انقطاع المياه المستمر والمتكرر، أقدم أردني على "تحميم" أولاده في مرآب الآليات داخل مقر سلطة المياه في محافظة الزرقاء في الأردن. والذي بدأ منذ ستة أشهر في الحي الذي يسكنه.

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

أردني "يحمم" أولاده في مؤسسة حكومية.. ويؤكد:سأغسل الملابس هنا قريبا

تعبيرا منه عن تأففه من انقطاع المياه المستمر والمتكرر، أقدم أردني على "تحميم" أولاده في مرآب الآليات داخل مقر سلطة المياه في محافظة الزرقاء في الأردن. والذي بدأ منذ ستة أشهر في الحي الذي يسكنه.

وأكد الرجل أنه سيقوم بغسل ملابس أسرته أيضا في المرآب.

وذكر موقع سبق قول الرجل:"المياه منقطعة عن حي شاكر الذي أسكنه منذ ستة أشهر، وحان موعد عودة الأولاد إلى المدرسة، فقررت أن أغسلهم في مقر السلطة"

وأكد الرجل أنه اتصل بالنائب عن محافظة الزرقاء سمير عرابي، ومدير سلطة المياه، لكن لا جدوى، والمفاجأة كان بسؤال النائب "المعاكس" هل حجزت بطاقة إنتخابية!!

وقال: "إن كانت حياتنا متوقفة على البطاقة فلا نريد البطاقة، ولا نريد أن ننتخب". متمنياً أن يُسجن لأن في السجن طعاماً وشراباً ومياهاً.

وسأل "كيف تطلب منا الحكومة المشاركة في الانتخابات؟ على أي أساس؟ وإلى متى الذلّ على كوب الماء؟".