EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

أردني يسرق ليطعم أطفاله ثم يسلم نفسه للشرطة

لص

في واقعة طريفة ومؤلمة في ذات الوقت، لجأ مواطن أردني إلى السرقة لكي يطعم أطفاله الجوعى، وبعد أن نجحت عملية السرقة وأطعم أطفاله لجأ إلى الشرطة وسلم نفسه، وتقول التفاصيل، أن مواطنا أردنيا سلم نفسه للأجهزة الأمنية في بلاده ليعترف باقتحامه مبنى حكومة وسرقة 24 دينارا (34 دولار) من المبنى.

  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

أردني يسرق ليطعم أطفاله ثم يسلم نفسه للشرطة

في واقعة طريفة ومؤلمة في ذات الوقت، لجأ مواطن أردني إلى السرقة لكي يطعم أطفاله الجوعى، وبعد أن نجحت عملية السرقة وأطعم أطفاله لجأ إلى الشرطة وسلم نفسه.

وتقول التفاصيل، أن مواطنا أردنيا سلم نفسه للأجهزة الأمنية في بلاده ليعترف باقتحامه مبنى حكومة وسرقة 24 دينارا (34 دولار) من المبنى، وكان ذلك هو كل المبلغ الذي وجده في هذا المبنى.

وذكرت صحيفة "الغد" الأردنية أن الباب الرئيس وباب غرفة المحاسبة لمبنى بلدية الرمثا تعرض مساء الجمعة الماضي للخلع من قبل مجهول أقدم على سرقة مبلغ مالي، فيما ترك مئات الشيكات دون العبث فيها.

وأضافت الصحيفة أن مصدرا أمنيا أن الشرطة ألقت القبض على أشخاص من أصحاب السوابق اشتبهت بارتكابهم عملية السرقة وبدأت بالتحقيق معهم، إلا أنه وفي اليوم التالي سلم مواطن قادم من سورية نفسه واعترف بارتكابه السرقة.

ووفق المصدر، فإن إفادة المواطن في التحقيق تشير إلى أنه أقدم على سرقة المبلغ المالي من أجل توفير طعام العشاء لأطفاله الذين لم يجدوا في ذلك الوقت شيئا ليأكلوه، فاضطر إلى الذهاب إلى البلدية وأخذ المبلغ المالي.

وأشار المصدر الأمني إلى أن المواطن يحمل الجنسية الأردنية وكان قد قدم من سورية برفقة أسرته المكونة من زوجته وثلاثة أطفال جراء الأحداث هناك وكانت ترفض الجمعيات مساعدته باعتباره مواطنا أردنيا يحمل الرقم الوطني.