EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

دراسات .. الحوافز المادية ليست السبب الأقوى في نشر الوعي بتوفير الطاقة

توفير الطاقة

توفير الطاقة

في تطور ربما يغير طريقة تفكير المهتمين بنشر ثقافة ووعي توفير الطاقة وربطها بشكل أساسي بالمحفزات المادية بجانب الأسباب الاجتماعية والبيئية، كشفت العديد من الدراسات الغربية أن الحافز المادي ليس بالضرورة هو السبب الأقوى للحفاظ على الطاقة.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

دراسات .. الحوافز المادية ليست السبب الأقوى في نشر الوعي بتوفير الطاقة

في تطور ربما يغير طريقة تفكير المهتمين بنشر ثقافة الوعي بتوفير الطاقة وربطها بشكل أساسي بالمحفزات المادية بجانب الأسباب الاجتماعية والبيئية، كشفت العديد من الدراسات الغربية أن الحافز المادي ليس بالضرورة هو السبب الأقوى للحفاظ على الطاقة.

وأضافت هذه الدراسات المنفصلة والتي أجرتها جامعة ولاية أريزونا في عام 1970 و جامعة ولاية كاليفورنيا سان ماركوس (2003-2004) وأخيرا جامعة كاليفورنيا  في عام 2013 أن هناك فجوة كبيرة بين المحفزات المعلنة والفعلية حيث أن الأشياء التي تحفزنا غالبا ما تكون غير التي نفكر بها.

وتوصلت هذه الدراسات الإمريكية إلى أن الحوافز النقدية ليست هي أكثر الأسباب اقناعا للحفاظ على الطاقة بل أنها تأتي باستمرار في أسفل قائمة المحفزات الفعلية لتوفير الطاقة.

Image
683

المصدر: رسم توضيحي

رسم توضيحي
683

رسم توضيحي