EN
حملة رمضان 2013
مع حلول شهر رمضان المبارك، عام 2013 أطلقت "مجموعة MBC" مبادرة "غرّد بالخير" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر". اندرجت الحملة تحت مظلّة "MBC الأملوقامت على فكرة تحويل عملية تدفّق "التغريدات" على "تويتر" إلى مساهمات مالية قيّمة لأهداف إنسانية سامية. إذ، التزمت "مجموعة MBC" بدفع مبلغ "ريال" سعودي واحد مقابل كل "تغريدة" يضعها النشطاء على الموقع، تحمل وسم (Hashtag) #غرد_بالخير ... وصولاً إلى التبرّع بمبلغ إجمالي من 2 مليون ريال سعودي لعدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية الموثوقة في مختلف الدول والعواصم العربية. أتي إطلاق مباردة "غرّد بالخير" انطلاقاً من قِيَم شهر رمضان الخير، التي يتجلّى أبرزها في المزيد من العطاء والمشاركة ومساعدة المحتاج، علماً أن "مجموعة MBC" لطالما رفعت شعار "نرى الأمل في كل مكانكرؤية وتوجّه وقناعة وممارسة. وقد سعت المجموعة، من خلال حملة "MBC الأملإلى تسخير منصّات التواصل الاجتماعي للأهداف الإنسانية، وترجمة ذلك على أرض الواقع عبر تحويل "التغريدات" إلى تبرّعات ومساهمات إنسانية. للتعرّف إلى آخر حملاتنا، يرجى زيارة: