EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2015

قصة حب جمعت بين 2 من لاجئي الصومال.. انقذ مصير طفلتهما

Unchr-syria

أمير من الصومال، وصل إلى إيطاليا عن طريق البحر فى مايو 2014 بعد رحلة طويلة بدأها من إثيوبيا والسودان وليبيا، وتم انقاذ أمير بواسطة سفينة إيطالية.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2015

قصة حب جمعت بين 2 من لاجئي الصومال.. انقذ مصير طفلتهما

أمير من الصومال، وصل إلى إيطاليا عن طريق البحر فى مايو 2014 بعد رحلة طويلة بدأها من إثيوبيا والسودان وليبيا، وتم انقاذ أمير بواسطة سفينة إيطالية.

قبل ثلاث سنوات عندما غادر أمير الصومال، لم يكن يملك شيئاً ماعادا زوج من الأحذية، ترك أسرته في مخيم للاجئين في كينيا، وقال انه قرر القيام برحلة خطيرة عبر الصحراء وحدها، وخلال رحلته التقى بحيبته التى صارت زوجته على الحدود مع إثيوبيا، على الرغم من أنها قد رُتب زواجها من زعيم أحد العصابات.

هربا العاشقان معا وتزوجا وفي ليبيا انجبا ابنتهما الأولى، ولكن الاضطرابات السياسية في البلاد أجبرتهم على الفرار فى مياه البحر العاتية إلى إيطاليا.

 وعندما وصلا الاراضي الايطالية، كانت ابنتهما تبلغ من العمر شهرين فقط، أمضت 10 أيام من الـ60 يوم في قارب صغير، ومكتظ.

أطفال اللاجئين هم الأكثر تضرراً من هذا الفرار الذي اصبح ملازماً لحياتهم، لذا شارك مع MBC الأمل فى مبادرتها "أطفال الأمل" التى اطلقتها بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR وانقذ مصير العديد من الأطفال.