EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2015

5 خطوات تخلق من طفلك شخص يقَدر العمل التطوعي فى المستقبل

أطفال

ولخلق أفراد "متطوعين" ومؤثرين فى مجتمعاتهم، يجب أن تكون التنشأة على ذلك منذ الصغر، ومن أهم العوامل التى قد تساعد فى تنمية قيمة وصفة "العطاء" فى طفلك:

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2015

5 خطوات تخلق من طفلك شخص يقَدر العمل التطوعي فى المستقبل

العمل التطوعي فى المجتمع هو السبيل للوصول إلى مجتمع أكثر تحضراً والسبيل أيضاً لخلق أفراد تعي قيمة التعاون والعطاء.

ولخلق أفراد "متطوعين" ومؤثرين فى مجتمعاتهم، يجب أن تكون التنشأة على ذلك منذ الصغر، ومن أهم العوامل التى قد تساعد فى تنمية قيمة وصفة "العطاء" فى طفلك:

1- الحواديت

عند سردك قصة أو حدوتة لطفلك فى أى وقت، حاولى قدر الإمكان أن تضم قيمة للتعاون والعطاء فى مضمونها، وحاولى أن تتركي أثر إيجابي فى نفس طفلك بتلك القصة حتى يتذكرها لفترة طويلة.

2- هدايا طفلك

خلال عيد ميلاد طفلك مثلاً، تحدثي معه عن ألعابه القديمة وعن الأشياء التى قد يستغني عنها ويعطيها لأطفال أخرين محتاجين لتلك الألعاب خاصة بعد أن جاءه فى عيد ميلاده ألعاب كثيرة ومتنوعة.

يمكنك إقناعه بذلك عن طريق أمرين، أولهما خلق مساحة جديدة لتخزين الهدايا بالاستغناء عما لا يريده، والثاني إسعاد أطفال آخرين محتاجين لما سيقدمه لهم من هديا ستسعدهم كما سعد بها، ولكن احرصي ان تكون الهدايا بنوعية صالحة للإستخدام مرة ثانية حتى يعرف طفلك ما يصلح للتبرع به وما يستحق التخلص منه.

3- صندوق التبرعات

وجود "صندوق" للتبرعات فى منزلك يراه طفلك كل يوم، ويرى والده ووالدته يقومان بوضع الصدقات فيه يومياً حتى ولو كانت عملة معدنية قليلة، وفى نهاية الشهر يتم التبرع بما فى بداخله لجهة خيرية، سيعلمه منذ الصغر معني العطاء، بل من الممكن أن يخلق بداخله الرغبة فى المشاركة ولو بجزء بسيط من مصروف يومه.

4- القدوة

حاولى ألا تكتفي بالحديث مع أطفالك عن شخصيات من وحي خيال مؤلف الحواديت، بل اذكري أمامه قصص بطولية لشخصيات تاريخية تتضمن قصصهم معني العطاء والتعاون، فربما يكون أحدهم قدوته فى المستقبل.

5- الأنشطة الطلابية

إشتراك طفلك فى الأنشطة الطلابية فى المدرسة أو فى النادي، ستجعله يمر بتجارب عديدة وستمكنه تلك التجارب من التعرف على قيمة التعاون بشكل مباشر، مثلاً إشتراكه فى التمثيل بأحد المسرحيات فى المدرسة، إشتراكه فى معسكر يقيمه فريق الكشافة وغيرها من النشاطات.

جدير بالذكر أن شخص "متطوع" فى مجتمعه يعني أيضاً تعلمه صفات ومهارات كثيرة من بينها الثقة فى النفس، والعمل الجاد، ومعرفة قيمة الوقت والعمل والتواضع. لذا حاولى أن تخلقي من طفلك الحالى "متطوع" مستقبلي.