EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

MBC تطلق برنامج "Arab Idol" لاكتشاف أعظم موهبة بالعالم العربي.. وراغب وأحلام أركان لجنة التحكيم

1
2
3

بعد النجاح الباهر لبرنامج Arabs Got Talent، أطلقت مجموعة MBC برنامج اكتشاف المواهب الغنائية والموسيقى في العالم العربي "Arab Idol"، وهو الصيغة العربية للبرنامج العالمي الغنائي الأكثر شهرةً ومشاهدةً "Idol"، بنُسَخهِ المتعددة التي تنتشر في أكثر من 44 بلدًا حول العالم

بعد النجاح الباهر لبرنامج Arabs Got Talent، أطلقت مجموعة MBC برنامج اكتشاف المواهب الغنائية والموسيقى في العالم العربي "Arab Idol"، وهو الصيغة العربية للبرنامج العالمي الغنائي الأكثر شهرةً ومشاهدةً "Idol"، بنُسَخهِ المتعددة التي تنتشر في أكثر من 44 بلدًا حول العالم، منذ ما يقارب عشر سنوات؛ وذلك بهدف البحث عن الخامات الصوتية الأصيلة في العالم العربي وصقلها واستثمار قدراتها.

وبهذه المناسبة، عقدت MBC مؤتمرًا صحفيًّا في العاصمة اللبنانية بيروت، ليلة الخميس 21 يوليو/تموز 2011، حضره حشد من الصحفيين والإعلاميين، وأهل الفن والنقاد؛ من ضمنهم أركان لجنة التحكيم في البرنامج: الفنان راغب علامة، والفنانة أحلام.

وشدد مـازن حـايك المتحدث الرسمي باسم مجموعة MBC ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية في المجموعة؛ على أن البرنامج يركز، أولاً بأول، على الخامات الصوتية للمشتركين، وعلى أدائهم الغنائي الصرْف، وعلى شخصياتهم وتطورها عبر مراحل البرنامج، وعلى متابعتهم واستثمار قدراتهم، بعيدًا عن عوامل الإبهار الأخرى التي غالبًا ما تميز برامج اكتشاف المواهب الفنية.

وأضاف حايك: "يصح القول إن برنامج "Arab Idol" هو رحلة موسيقية حالِمة للمشتركين، وللملايين من الذواقة الذين يعشقون الموسيقى، ويعيشون في عالمها الشاسع والواسع والمُلهِم، دون حدود أو قيود لغوية، ممن ينطبق عليهم قول الشاعر: والأذن تعشق قبل العين أحيانًا".

وأشار إلى أن الغناء والموسيقى كانا مصدرَيْ إلهام وأحلام وتحول وتعبير عن النفس لأجيالٍ عشقت صوت "العندليب الأسمروطربت لـ"كوكب الشرقوترنمت بألحان "النهر الخالدوتمايلت على أنغام "فنان العربوغيرهم من جيل العمالقة.

وأوضح أن صناعة النجوم وتألقهم واستمرارهم تتطلب عملاً أكثر احترافًا وتعقيدًا من مجرد اكتشافهم أو تسليط الضوء عليهم؛ إذ لا يمكن للموهبة وحدها أن تجد طريقها إلى الاحتراف والشهرة إلا بتوافر عناصر النجاح التي تقف وراءها وتساندها، وأهمها الخامة الصوتية الأصيلة، والأداء الغنائي الصرْف، والشخصية المميزة، وتفاعل جمهور الملايين، والتواصل عبر الشاشة، والشبكات الاجتماعية العنكبوتية، وتعدد منصات الإعلام المُدمَج، وكذلك وجود خطة عمل مُتكاملة تأخذ بيد تلك المواهب، وبإشراف لجنة التحكيم ومُتابعتها التي يشكل الفنان راغب علامة والفنانة أحلام رُكنَيْن بارزَيْن من أركانها.

وأشار إلى أن برنامج "Idol" العالمي، أخرج عددًا وافرًا من نجوم الغناء عالميًّا؛ كان آخرهم نجم الموسم العاشر من "American Idol" ابن الـ17 ربيعًا الذي أدهش العالم بصوته وشخصيته وأدائه وتطوره "من الصفر إلى النجومية".

وقال إن رحلة "Arab Idol" تنطلق بمرحلة الاختبارات التأهيلية للمشتركين، وتصل في مرحلتها الرابعة والأخيرة إلى ذروة الحفلات الفنية الساهرة والتصفيات النهائية، لتؤدي إلى اختيار فائزٍ واحد سيحمل لقب "Arab Idol" ليكون النجم القدوة "There’s Only One Idol!".

وختم حايك كلمته مشددًا على "التزام MBC المستمر والمتواصل بتوفير ترفيه تلفزيوني عائلي راقٍ وممتع وهادف، يحظى بإعجاب الجمهور، ويصبو إلى العالمية".

من جهته، شرح الفنان راغب علامة ظروف التحاقه بالبرنامج عضوًا في لجنة التحكيم، مثنيًا على الطابع العالمي لـ"Idol"، وعلى دور MBC وبرامجها في إعطاء المواهب العربية الغنائية الدافع وتحفيزها. وقال علامة إنه سيسعى جاهدًا إلى أن يكون دومًا على مسافة واحدة من جميع المشتركين، وأن يضع خبرته الواسعة في تصرفهم.

بدورها، شرحت الفنانة أحلام حيثيات انضمامها إلى لجنة التحكيم في البرنامج، معربةً عن توقعها نجاح هذه التجربة المميزة، ومبرزةً الخصائص التي ستؤدي بالمشترك الأكثر موهبةً إلى الاحتراف.

وتتألف لجنة التحكيم من نخبة من الفنانين العرب؛ أبرزهم حتى يومنا هذا- الفنان راغب علامة والفنانة أحلام اللذان يُعتبران ركنَيْن أساسيَّيْن في البرنامج، على أن تستكمل اللجنة لاحقًا؛ فمهمة اللجنة فحص وترشيح الأجدر من المشتركين بالانتقال إلى الأدوار اللاحقة التي ستكون كلمة الفصل فيها للجمهور.

و"Idol" هو برنامج اكتشاف المواهب الغنائية والموسيقى العالمي الأكثر شهرةً ومشاهدةً بامتياز. وتدور فعاليات النسخة العربية من البرنامج بإشراف لجنة التحكيم الممثلة في نخبة من أبرز فناني العالم العربي؛ علمًا أن كلمة الفصل في اختيار النجم القدوة ستكون للجمهور عبر التصويت.

والأداء الغنائي، وتطوُّر شخصيات المشتركين، والموسيقى؛ هي محاور البرنامج وغايته؛ حيث سيكون هناك فائز واحد فقط.. فائز واحد باللقب ليصير النجم قدوة للموهوبين العرب.

وتعتمد استوديوهات Arab Idol أحدث وسائل التكنولوجيا السمعية البصرية بتقنية HD للبث التلفزيوني الفائق الدقة؛ ما يجعل منها الأحدث والأكثر تطورًا في المنطقة والعالم.

وبموازاة ما يجري على الشاشة، يتفاعل الجمهور مع البرنامج عبر الشبكة العنكبوتية، والإعلام الاجتماعي، وتعدد المنصات، ليصوتوا للمشاركين المتنافسين ويختاروا النجم القدوة.

ويحظى المشاركون الذين سيتمكنون من بلوغ الأدوار النهائية بفرص قيَّمة من شأنها أن تفتح لهم أبواب النجومية بمجرد انتهاء البرنامج.

و"Idol" هو أكثر برامج اكتشاف المواهب الغنائية نجاحًا وشهرةً ومشاهدةً في العالم، كما تحظى النسخة الأمريكية من البرنامج "American Idol" بسجل حافل؛ لكونه البرنامج التلفزيوني الأكثر مشاهدةً في الولايات المتحدة على مدى السنوات السبعة الأخيرة.