EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2010

300 شاب وفتاة يعقدون قرانهم بالسعودية تزامنا مع زواج الأمير عبد العزيز بن فهد

أطلقت "مؤسسة الأميرة الجوهرة بنت إبراهيم آل إبراهيم الخيريةمبادرةً إنسانيةً اجتماعيةً في المملكة العربية السعودية لتزويج 300 شاب وفتاة، تزامنت مع زواج الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء ورئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء، يوم الثلاثاء الموافق 15/1/1432هـ، 21 ديسمبر/كانون الأول 2010م.

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2010

300 شاب وفتاة يعقدون قرانهم بالسعودية تزامنا مع زواج الأمير عبد العزيز بن فهد

أطلقت "مؤسسة الأميرة الجوهرة بنت إبراهيم آل إبراهيم الخيريةمبادرةً إنسانيةً اجتماعيةً في المملكة العربية السعودية لتزويج 300 شاب وفتاة، تزامنت مع زواج الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء ورئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء، يوم الثلاثاء الموافق 15/1/1432هـ، 21 ديسمبر/كانون الأول 2010م.

وقامت "مؤسسة الأميرة الجوهرة بنت إبراهيم آل إبراهيم الخيرية" بتنظيم مهرجان الزواج الجماعي هذا في ثلاث مدن سعودية؛ هي: الإحساء، وحائل، وينبع، بحيث تحتفل كل مدينة من المدن الثلاثة بتزويج 100 شاب وفتاة على مدار يومين متعاقبين؛ تتواصل خلالهما الأفراح، فيبلغ عدد نزلاء القفص الذهبي 300 زوج وزوجة من الشابات والشباب السعوديين.

وتأتي هذه المبادرة الكريمة لتتماهى مع المبادئ الخيرية السامية التي قامت عليها "مؤسسة الأميرة الجوهرة بنت إبراهيم آل إبراهيم الخيريةودعمًا لجيل الشباب في المملكة، وإيمانًا من الأميرة الجوهرة حفظها الله بأهمية المؤسَّسة الزوجية ودورها المحوري في بناء المجتمعات الفاضلة وتنشئة جيل صالح يُسهم في نهضة الأمة والمجتمع.