EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

"حارة الضبع" تنتقل إلى بيروت لحضور الإفطار السنوي لمجموعة MBC

أقامت مجموعة MBC إفطارها السنوي في بيروت على شرف أهل الصحافة والإعلام، حضره جمعٌ من الرسميين والإعلاميين ونجوم الشاشة، وما وراء الشاشة من أبطال وصنّاع الدراما والكوميديا والمحتوى التلفزيوني الهادف، بالإضافة إلى مدراء تنفيذيين في مجموعة MBC.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

"حارة الضبع" تنتقل إلى بيروت لحضور الإفطار السنوي لمجموعة MBC

أقامت مجموعة MBC إفطارها السنوي في بيروت على شرف أهل الصحافة والإعلام، حضره جمعٌ من الرسميين والإعلاميين ونجوم الشاشة، وما وراء الشاشة من أبطال وصنّاع الدراما والكوميديا والمحتوى التلفزيوني الهادف، بالإضافة إلى مدراء تنفيذيين في مجموعة MBC.

وقد لوحظ انتقال "حارة الضبع" كاملةً بأهلها وعديدها وعتادها من الشام إلى إفطار MBC في بيروت، حيث شوهد أبو حاتم (وفيق الزعيم) جنباً إلى جنب مع كل من العكيد معتز (وائل شرف) وعصام (ميلاد يوسف) يتجاذبون أطراف الحديث، مما أثار ريبة أبو جودت (زهير رمضانوضحكات نسوان الحارة أم جوزيف (منى واصف) وشريفة (جمانة مراد) وأم ذكي (هدى شعراوي) ولطفية (ليليا الأطرش).

كما كان لافتاً حضور الفنان فايز المالكي -سفير النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة- وكذلك الفنان حسن عسيري، بالإضافة إلى النجمة زهرة (غادة عبد الرازق) التي حضرت مع اثنين من أزواجها الخمسة في المسلسل، لتُفاجأ بطلبٍ من أحد نجوم الدراما الحاضرين ليكون سادس أزواجها في جزءٍ قادم إن أُنتِج! وبموازاة ذلك أثار دخول كل من القعقاع (سلوم حداد) وخالد بن الوليد (رفيق علي أحمد) أعزلَيْن بدون سيفيهما تساؤلات زملائهما ممازحين!

وخلال الإفطار، ألقى مازن حايك المتحدث الرسمي باسم مجموعة MBC مدير العلاقات العامة والشؤون التجارية، كلمةً رحب فيها بالضيوف قائلاً: "على مدى أسبوعين ونيّف من الشهر الفضيل، كان جمهور الملايين وما يزال على موعدٍ مع شبكة برامج MBC1 الرمضانية المتكاملة والمتنوعة والمليئة بما بات يُعرَف اليوم بـ "برامج الماركات المسجلة"؛ أي تلك التي غالباً ما تأتي أسماؤها مصحوبةً بأرقام متسلسلة تؤشر إلى استمرارية تلك البرامج ونجاحِها على مرّ السنين".

وعزا حايك هذا النجاح إلى عدة عوامل أهمها: "ولاء المشاهدين، وثقة المعلنين، والقدرة على توفير قيمة إنتاجية عالية، وكذلك السعي الدائم لاستشرافِ أذواقِ المشاهدين وحاجاتِهم والآمال".

وفي إطار التشديد على أهمية الاستمرار في توفير تجربة تلفزيونية فريدة -كمّاً ونوعاً وأداءً- تلتزم بعادات وتقاليد المشاهدين العرب خلال رمضان وعلى مدار السنة، ختم حايك بالتشديد على نجاح مجموعة MBC في نقل المحتوى الترفيهي العائلي الذي يميز قنواتها إلى مختلف المنصات؛ أكانت تفاعلية أم ثابتة أم متحرّكة ، ليصلَ بذلك مُدمجاً من شاشة التلفزيون وعبرها إلى شاشة الكمبيوتر وشبكة الربط الاجتماعي وشاشة الهاتف النقال، وكذلك أثير الراديو وصفحات الإعلام المكتوب، فضلاً عن الفعاليات والمنتجات التسويقية.

ومسك ختام الإفطار كان بتحلّق المدعوين حول نجومهم وأبطالهم المحببّين لالتقاط الصور التذكارية، وتبادل الآراء حول المشاهد واللقطات التي أثّرت فيهم وحصدت الحيّز الأكبر من إعجابهم.