EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

"العربية" تعقد ملتقاها الثاني حول "مستقبل الاتصالات والإعلام"

تعقد قناة "العربية" مُلتقاها الثاني حول مستقبل "الاتصالات والإعلامبمشاركة خبراء ومدراء تنفيذيين وعدد من أبرز الأسماء واللاعبين الرئيسين في المنطقة، ضمن هذين القطاعين، وفي مقدمتها شركة "الاتصالات السعودية" وشركة "اتصالات الإماراتية" وغيرهما.

تعقد قناة "العربية" مُلتقاها الثاني حول مستقبل "الاتصالات والإعلامبمشاركة خبراء ومدراء تنفيذيين وعدد من أبرز الأسماء واللاعبين الرئيسين في المنطقة، ضمن هذين القطاعين، وفي مقدمتها شركة "الاتصالات السعودية" وشركة "اتصالات الإماراتية" وغيرهما.

ويهدف الملتقى الذي تقيمه "العربية" يوم الثلاثاء 14 ديسمبر/كانون الأول، على هامش "معرض ومؤتمر الإعلام والتسويق الدولي" في دبي، إلى تسليط الضوء على التطورات التي يشهدها قطاعَا الاتصالات والإعلام، والتحديات التي تواجههما من عدة جوانب؛ منها الفنية والتقنية وغيرهما.

وفي هذا الصدد قال ناصر الصرامي -مدير الإعلام في قناة "العربية"-: "إن تنظيم القناة لهذا الملتقى يأتي لإبراز العلاقة الوثيقة التي تتطوّر وتتداخل بصورة مُلفتة بين صناعتَين مؤثرتَين هما الاتصالات والإعلام، وذلك عبر عدة جوانب أبرزها الوصول إلى المتلقّي، حيث أصبحت شركات الاتصالات الأقرب إلى المستخدم النهائي، كما أنها تلعب دور الوسيط الذي يُمكّن أي محتوى من الوصول إلى المتلقي بشكل مباشر، وبغض النظر عن التواجد الجغرافي أو الفارق الزمني". أضاف ناصر الصرامي "وبموازاة ذلك يبرز دور الإعلام في صناعة وتقديم محتوى يتعلق باهتمامات الناس، وكذلك في الجانب الإخباري بما فيه من سياسة واقتصاد ورياضة، بالإضافة طبعا إلى المحتوى الترفيهي وغيره".

كما شدّد ناصر الصرامي على حرص إدارة "مجموعة MBC" وقناة "العربية" الدائم على البحث في الرؤى المستقبلية لصناعة الاتصالات والإعلام، مؤكدا على أن المؤتمر يحظى بدعم مباشر من رئيس مجلس إدارة "مجموعة MBC" الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، ومتابعة من الأستاذ عبد الرحمن الراشد مدير عام قناة "العربيةلافتا -في الوقت نفسه- إلى أن اختيار "معرض ومؤتمر الإعلام الدولي كمنصّة لملتقى "العربية" يأتي في ظلّ النجاحات الملحوظة التي حققها المعرض خلال السنوات الأخيرة.

وختم مدير الإعلام في قناة "العربية" بالتشديد على أهمية استمرار الملتقى في كل عام، مؤكّدا حرص قناة "العربية" على التواصل واستقصاء آراء الخبراء وصناّع القرار في قطاعَي الاتصالات والإعلام، وبالتالي استشراف مستقبل هذين القطاعين اللذين ينموان ويتداخلان معا بسرعة كبيرة.