EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2009

مستقبل الأرشفة الرقمية في ندوة "العربية"

تقوم قناة العربية الإخبارية بالتعاون مع Middle East Communications Industries Association، وهي مؤسسة غير ربحية تأخذ على عاتقها الترويج لتطبيق أحدث المعايير الإحترافية في قطاع البث التلفزيوني وعرض المحتوى السمعي/ البصري (Audio Visual) في منطقة الشرق الأوسط

تقوم قناة العربية الإخبارية بالتعاون مع Middle East Communications Industries Association، وهي مؤسسة غير ربحية تأخذ على عاتقها الترويج لتطبيق أحدث المعايير الإحترافية في قطاع البث التلفزيوني وعرض المحتوى السمعي/ البصري (Audio Visual) في منطقة الشرق الأوسط، وبالإشتراك مع "الإتحاد العالمي للأرشفة التلفزيونية" International Federation of Television Archives، بتنظيم الندوة الخاصة بالأرشفة التلفزيونية الحديثة. وتهدف هذه الندوة التي تمتد على مدى ثلاثة أيام متواصلة إلى تفعيل وتبادل آخر المعلومات والوسائل المتعلّقة بالأرشفة الرقمية التلفزيونية، واعتماد تطبيق أحدث الطرق الآيلة لحفظ المكتبة التلفزيونية في عصر الأتمتة والأرشفة الرقمية، وبطريقةٍ عمليةٍ تجعلها جاهزة للإستخدام عند الحاجة.

وفي هذا السياق قالت دوروثي دونان، مديرة المكتبات والأرشيف في مجموعة mbc التي تنضوي تحتها قناة العربية الإخبارية: "تبرز أهمية الأرشفة الرقمية الحديثة للمكتبة التلفزيونية على اختلاف محتوياتها من مخاطر احتمال تعرّض الملفّات والبيانات المؤرشفة للتلف أو الضياع. ومن هنا يأتي اهتمام قناة العربية الإخبارية بحفظ وأرشفة ما يمكن تسميته بالإرث السمعي/ البصري (Audiovisual)، ليكون بمثابة مكتبة متكاملة ودائمة التوافق مع متغيرات العصر التكنولوجية، بحيث تكون جاهزة دائماً للإستخدام في المستقبل."

وستمثّل التحديات التي تواجه الأرشفة البصرية والسمعية (Audiovisual) في الشرق الأوسط محوراً رئيسياً للنقاش وعنواناً بارزاً تندرج تحته معظم اللقاءات وحلقات البحث وورش العمل المنبثقة عن الندوة.

وتستقطب تلك الندوة التي من المقرر أن تنطلق في السابع والعشرين من نوفمبر في فندق Monarch Hotel في دبي، عدداً من أعضاء الإتحاد العالمي للأرشفة التلفزيونية، بالإضافة إلى أخصائيين في الأرشفة وخبراء في المكتبات الرقمية والإلكترونية، ناهيك عن العديد من المهتمّين وممثّلي شبكات التلفزة العامة والخاصة في منطقة الشرق الأوسط.