EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2012

عبر "MBC Ventures" لدعم مشاريع الشباب الرقمية والتكنولوجية مجموعة MBC تموّل موقع "SuperMama" لإرشاد الأمهات والحوامل والأسر

MBC Ventures Logo

MBC Ventures Logo

في تقديم المعونة والإرشاد للأمهات والحوامل والأسر في العالم العربي والذي وصل عدد قرّائه إلى 70 ألفا بعد سبعة أشهر من إطلاقه فقط.
ومن خلال "MBC Ventures" الذراع الاستثماري الجديد المتخصص في دعم مشاريع الشباب المتركزة على إنتاج المحتوى الرقمي التفاعلي والترفيهي والتطبيقات الرقمية المعاصرة

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2012

عبر "MBC Ventures" لدعم مشاريع الشباب الرقمية والتكنولوجية مجموعة MBC تموّل موقع "SuperMama" لإرشاد الأمهات والحوامل والأسر

أطلقت مجموعة "MBC" شراكة جديدة لتمويل موقع SuperMama، المتخصّص في تقديم المعونة والإرشاد للأمهات والحوامل والأسر في العالم العربي والذي وصل عدد قرّائه إلى 70 ألفا بعد سبعة أشهر من إطلاقه فقط.

 ومن خلال MBC Ventures" الذراع الاستثماري الجديد المتخصص في دعم مشاريع الشباب المتركزة على إنتاج المحتوى الرقمي التفاعلي والترفيهي والتطبيقات الرقمية المعاصرة  بدأت هذه الشراكة مع موقع SuperMama، بهدف معالجة مسألة ندرة المحتوى العربي المتخصّص الذي يقدّم معلومات تهم المرأة والحوامل والأسر على مدار الساعة، وكذلك في توفيره مراجعة طبية للمتصفّحين وذلك للتأكد من صحة المعلومات.

  وفي هذا الإطار، أكّدت ياسمين المهيري، صاحبة فكرة الموقع والمسؤولة عنه، أنها سعت إلى الدخول في شراكة مع MBC لأسباب عدة: منها أن "مجموعة MBC هي من أهم المجموعات الإعلامية وتحظى بجماهيرية واسعة لدى الناس وكل أفراد العائلة، وموقعنا أيضاً إعلامي وتعاون كهذا سيفيد من حيث الإنتشار الإقليمي، وسيحتّم تقديم محتوى بجودة عالية".

 وأضافت المهيري: "شراكة من هذا النوع تتيح لنا الحصول على الاستشارات والخبرات من المختصين في المجموعة لتطوير المحتوى، وإنتاج فيديوهاتنا الخاصة، وتسويق SuperMama عبر شاشات مختلفة ومنصّات تفاعلية متعدّدة".

  وعن زوار الموقع، أشارت المهيري إلى أن العدد يتغيّر بشكل دائم وهو يبشّر بازدياد: فبعد حوالي سبعة أشهر من الإطلاق، وصل عددهم إلى 70 ألفا يقرؤون 500 ألف صفحة، كما أن نسبة الزوار من الرجال تقارب الـ 10% خصوصاً مع وجود قسم SuperBaba في الموقع، والذي يقدّم معلومات تربوية وصحية هامة للرجال، تساعدهم في تربية الأطفال والتعامل مع الأمهات الحوامل والزوجات بمواقف وأحوال مختلفة. وأضافت المهيري: "زوارنا بالأساس يتركّزون في مصر، ولدينا تقريبا 17% من الزائرات من السعودية والإمارات، لكن وبعد شراكتنا مع "MBC Ventures"،  نطمح اليوم إلى دخول المنازل في كل الدول العربية، حتى إننا سنعمل على إضافة لغة ثالثة إلى العربية والإنجليزية، هي الفرنسية، لنتمكن أيضاً من التواصل مع النساء في دول المغرب العربي ولبنان".

 وعن بدايات الفكرة، ألمحت المهيري إلى أنها بدأت في أكتوبر 2010 حينما باشرت بإجراء دراسة السوق للبحث في مدى إمكانية تطبيق الفكرة وتفاعل الناس معها، لكن التنفيذ بدأ في إبريل/نيسان 2011 ومعه عملية توظيف باحثين وكتاب وتقنيين، ليتم إطلاق الموقع في 1 أكتوبر/تشرين الأول 2011، وقالت: "لدينا 3 أو 4 مقالات جديدة يومياً، والخطة أن نصل إلى 15 في اليوم، يعمل عليها 15 كاتبة وباحثة".

 وأشارت إلى أنها عمدت إلى توظيف باحثين توخّياً للدقّة في المعلومات التي تحصل عليها الأمهات. وأضافت: "البداية كانت في MIT business plan confidential ؛ حيث نجحنا من بين الآلاف في التأهل من ضمن 30 متأهلا للمرحلة الثانية، ومن ثم تقدمنا لـ NEXGEN وكنا من بين الأربعة الفائزين، والجائزة كانت دورة تدريبية لمدة ثلاثة أشهر في الدانمارك، وهي كانت أفضل ما حصلنا عليه، فالخبرات التي اكتسبناها ساعدتنا في عملية إطلاق الموقع".

 ومن الدانمارك اشتركت المهيري وفريقها في مسابقة eNovation في بولندا، وربحت جائزة الحكام وجائزة الجمهور، لتعود إلى مصر بعشرة آلاف يورو مبلغ الجائزة. كما حصلت على المركز الأول في Arabnet Startup Demo في القاهرة.

واختمت المهيري: "بما أننا أصبحنا اليوم مع MBC فنحن متفائلون بالمستقبل، إن شاء الله".