EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2008

جون بولتون لـ"العربية": أخشى على الاستقرار والديمقراطية في لبنان

أعرب السفير الأمريكي السابق في الأمم المتحدة جون بولتون عن خشيته على الاستقرار والديمقراطية في لبنان وعلى حكومة الرئيس السنيورة، وعن مخاوفه مما قد تقوم به سوريا وحزب الله معا في هذا البلد،

(دبي - mbc ) أعرب السفير الأمريكي السابق في الأمم المتحدة جون بولتون عن خشيته على الاستقرار والديمقراطية في لبنان وعلى حكومة الرئيس السنيورة، وعن مخاوفه مما قد تقوم به سوريا وحزب الله معا في هذا البلد، مشيرا إلى أن هذه الفترة الانتقالية في الولايات المتحدة وإسرائيل قد تكون صعبة على استقرار لبنان.

جاء ذلك خلال لقاء خاص مع قناة "العربية" الإخبارية أجراه الزميل إيلي ناكوزي ضمن برنامج "بصراحة" أواخر شهر أكتوبر الماضي.

ونصح بولتون النظام السوري بأن يأخذ العبر من التاريخ الحديث، وأن يتّعظ من الأمثلة الحيّة كسقوط نظام البعث في العراق، أو تخلّي النظام الليبي طواعيّة عن برنامجه النووي.

وتساءل السفير الأمريكي السابق عن المغزى الحقيقي الذي يدفع بكوريا الشمالية لبناء مفاعل نووي في سوريا، مشدّدا على أن "محور الشر" ليس ضربا من الخيال بل واقعا حقيقيا.

واعتبر بولتون أن العقوبات الاقتصادية لم ولن تكون كافية لثني إيران عن برنامجها النووي، وأكّد أن الخيارات المتاحة المتبقية لردعها تكمن إما في تغيير النظام الحاكم، أو في استخدام القوة العسكرية ضدّ برنامجها النووي.

وأضاف بولتون أن إيران لا تستطيع أن توقف صادراتها النفطية إلى العالم، لأن ذلك سيدمّر اقتصادها المتعثّر، كما أنها لن تتمكّن من إغلاق مضيق هرمز عمليّا، وأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح لها بذلك حتى وإن اقتضى ذلك عملا عسكريا. وأضاف بولتون أن إيران لن تجرؤ على مهاجمة دول الجوار مخافة ردّ أمريكي حازم في العمق الإيراني، وهو السبب نفسه الذي يردع إيران عن ارتكاب أعمال إرهابية واسعة في العالم.

أما في الشأن العراقي، فأشار بولتون إلى إيجابيات الإطاحة بنظام صدام حسين على العراق والمنطقة بأسرها، مشيرا إلى أن الحرب بحدّ ذاتها كانت ناجحة وسريعة، لكن ما أعقبها من تداعيات كان نتيجة التدخلات الخارجية والانقسام الداخلي وتصفية الحسابات بعد عقود من حكم البعث، وبأن تنظيم القاعدة اغتنم سقوط النظام في العراق لتأجيج العنف. وردّ بولتون على الاتهامات القائلة بأن الحرب الأمريكية على العراق سببها الرئيس السيطرة على النفط قائلا بأنه لو كانت الولايات المتحدة ترغب فعلا في الحصول على المزيد من النفط لكانت بكل بساطة نقّبت عنه في سواحل فلوريدا وكاليفورنيا دون تكبّد عناء القدوم إلى الشرق الأوسط".

وفيما يختصّ بأفغانستان، أقرّ بولتون ببعض الصعوبات التي تواجهها السياسة الأمريكية هناك بسبب استمرار سيطرة حركة طالبان على بعض المعاقل والجيوب، لكنه أكّد أن أفغانستان أصبحت اليوم دولة أفضل وأكثر حرية مما كانت عليه قبل تولّي الرئيس الأمريكي جورج بوش سدّة الرئاسة، وخاصة لناحية الديمقراطية والحريّات وحقوق المرأة.

وشكك بولتون في صفات السيناتور باراك أوباما القيادية وفي خبرته لتولّي سدّة الرئاسة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن برنامج "بصراحة" على شاشة "العربية" يعرض يوم الجمعة في تمام الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش و22:00 بتوقيت بيروت.