EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

الموقع الإلكتروني لقناة "العربية" يتعرّض لعمليّة قرصنة من جهات مجهولة.. ويعود مجددًا

تعرّض موقع قناة "العربية" الإلكتروني "العربية.نت" (www.alarabiya.net) لعمليّة قَرصنة مُنظَّمة من قِبل جهات مجهولة تركت رسالة تُفيد بقرصنتهم للموقع، ما أدّى إلى وضع الموقع خارج الخدمة مؤقّتاً.

تعرّض موقع قناة "العربية" الإلكتروني "العربية.نت" (www.alarabiya.net) لعمليّة قَرصنة مُنظَّمة من قِبل جهات مجهولة تركت رسالة تُفيد بقرصنتهم للموقع، ما أدّى إلى وضع الموقع خارج الخدمة مؤقّتاً.

وتعليقاً على ذلك، قال مصدر مسؤول في قناة "العربية" إنه يجري الآن العمل بشكل مكثّف لإعادة تشغيل موقع "العربية.نت" (www.alarabiya.net) وعودته بسرعة إلى الملايين من متصفّحي الشبكة العنكبوتية، واصفاً عملية القرصنة بالتخريب المتعمَّد والتعدّي المزدوج على حريّة الكلمة وحقوق المتصفّحين، مؤكّداً أنها تأتي بمثابة ردّ على أداء القناة المُحترف وغير المُنحاز بشكل عام، وخلال تغطيتها للأحداث الأخيرة في المنطقة بشكل خاص.

وأكّد المصدر، في الوقت عينه، تمسّك "العربية" بالمعايير المهنية على الدوام واستمرار نهج القناة المتوازن ومصداقيتها في نقل ما يدور من أحداث للملايين في كل مكان، وذلك سواءً عبر شاشتها أو من خلال موقعها الإلكتروني.

وبموازاة ذلك، كانت شاشة "العربية" قد تعرّضت خلال الشهر المنصرم لعمليات تشويش منظمة عبر القمر الصناعي نايل سات، مصدرها ليبيا، هدفت إلى حجب بثّ القناة والحيلولة دون تمكن المشاهدين من متابعتها، قبل أن تتمكن الجهات التقنية المختصّة من التعامل مع التشويش، وبالتالي العودة إلى تردّدات البثّ السابقة بموازاة التردّدات الرديفة.

 

نبذة عن "العربية"

بدأ بث قناة "العربية" الإخبارية في الثالث من مارس/آذار 2003، لتلبي حاجة الجمهور العربي المتعطش إلى مصدر إخباري جدير بالثقة والمصداقية. وتتخذ القناة من مدينة دبي للإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيساً لها.

وقد استطاعت خلال فترة وجيزة نسبيّاً إرساء معايير جديدة لنقل الأخبار إلى المشاهدين في كل أرجاء المنطقة، لتصبح أحد المصادر الرئيسية والموثوقة للمعلومات في العالم العربي، بفضل ما تتمتع به برامجها الإخبارية والسياسية والاقتصادية من موضوعية ومصداقية عالية.

واليوم، يتّسع نطاق بث "العربية" ليصل إلى كل دول الشرق الأوسط، وأسيا باسيفيك، وجنوبي شرق أسيا، وشمال إفريقيا، وأوروبا، والأمريكتين، وأستراليا، ليتمكن المشاهد من متابعة نشرات الأخبار العاجلة والتفصيلية على مدار الساعة، إضافة إلى شبكة من البرامج التحليلية، تُعد وتقدم من قبل مجموعة من المذيعين والمراسلين من أصحاب الخبرات العريقة.