EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2011

اتفاقية تعاون بين MBC وكلية محمد بن راشد للإعلام لدعم المواهب الشابة

أعلنت كلية "محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي" و"مجموعة MBC" عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي بينهما خلال مؤتمر صحفيّ مشترك عُقد لهذه الغاية، من أجل تحفيز المواهب الإعلامية الشابة وربط التعليم العالي بسوق العمل الإعلامي.

أعلنت كلية "محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي" و"مجموعة MBC" عن توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي بينهما خلال مؤتمر صحفيّ مشترك عُقد لهذه الغاية، من أجل تحفيز المواهب الإعلامية الشابة وربط التعليم العالي بسوق العمل الإعلامي.

وبعد كلمة ترحيب من الأستاذ علي جابر عميد كلية "محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبيشدّد جابر على أهمية التعاون الاستراتيجي مع "مجموعة MBC"، مُثنيا على رمزية الاتفاقية في تقريب المسافات بين التعليم العالي الأكاديمي وسوق العمل ومتطلباته في قطاع الإعلام قائلا "نحن بحاجة إلى إعطاء طلابنا الفرصة لاختبار حقيقة الانخراط في سوق العمل، فالمعرفة التي يكتسبونها خلال سنوات الدراسة تختلف كليًّا عن الخبرة التي يمكن أن يتلقوها والتطبيق العملي على الأرض".

وأضاف جابر "تتيح هذه الاتفاقية لطلابنا اختبار أفضل الممارسات في صناعة الإعلام، وبالمقابل سيكون طلابنا مصدرا لأفكار جديدة يقدّمونها لـ"مجموعة MBC"، ومن المهم لمؤسسة رائدة في مجال الإعلام مثل "مجموعة MBC" أن تبقى على اتصال مستمرّ بجيل الشباب الطموح والمفكر، والاستفادة من أفكاره المتجدّدة".

ومن ناحيته، شدّد الأستاذ علي الحديثي المشرف العام في "مجموعة MBC" على أهمية هذا التعاون للمساهمة في بناء اقتصاديات المعرفة في منطقتنا عبر الاستثمار في أثمن ما نملك، ألا وهو الرأسمال البشري العربي، وكذلك عبر ربط المناهج الدراسية بسوق العمل ومتطلباته، خاصةً في قطاع الإعلام الذي يُعد أحد أبرز ركائز صناعة المحتوى ومحرّك أساسي للدورة الاقتصادية".

وأضاف الحديثي "يأتي هذا التعاون اليوم ليبرهن مرّة جديدة على ثقة "مجموعة MBC" الدائمة بقدرة الشباب العربي المتعلم والموهوب، وعلى إيمان المجموعة بالطاقات الشابة التي تحتاج دائما إلى مزيد من التعليم والصقل والعناية، مفنّدًا العناصر الأساسية التي تشملها اتفاقية التعاون مع كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي.

وختم الحديثي بالتشديد على "احترام وتقدير مجموعة MBC الكامليْن للإمارات العربية المتحدة؛ دولةً وقيادةً وشعباً، وللرؤية الثاقبة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبيوعلى "حرص المجموعة الدائم وتقديرها للإنجازات والتسهيلات التي جعلت من دبي موئلاً للإعلام العالمي والعربي".

الجدير ذكره أن أبرز بنود هذه الاتفاقية تتلخص بمنح طلاب "كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي" الفرصة لاكتساب الخبرات العملية داخل استوديوهات "مجموعة MBC" ومرافقها المختلفة، وتوفير الدعم الإعلاني والإعلامي من قبل المجموعة لما يرتبط بمبادرات الكلية ونشاطاتها وحملاتها الإعلانية، وإعطاء مِنحًا دراسية لعدد من الطلاب المتفوّقين في الكلية؛ وإعداد حلقات بحث ومحاضرات حول الصحافة والإعلام بإشراف عدد من الإعلاميين والإعلاميات المنتمين للمجموعة.

في موازاة ذلك، تضع "كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي" بمتناول مجموعة MBC فرصة الاستفادة من الأفكار والأطروحات الخلاقة والمتجددة لطلابها المتفوقين الحاصلين على منح، والاطّلاع على المناهج الدراسية بهدف المساهمة بملاءمتها أكثر مع سوق العمل ومتطلباته، وبالتالي إفساح المجال أمام خلق مزيد من فرص العمل في قطاع الإعلام والصناعات الثقافية والإبداعية.