EN

رسالة رئيس مجلس الإدارة

انطلاقا من رياديتها وتفوّقها في قطاع البث التلفزيوني في الشرق الأوسط حققت مجموعة mbc في العقدين الأخيرين قفزات نوعية من مجرد أول قناة تلفزيونية فضائية خاصة وغير مشفرة تم إطلاقها عام 1991 إلى مؤسسة إعلامية عالمية متعددة، تواصل مسيرتها الحافلة في شتى أنحاء العالم العربي بل وأبعد من ذلك.
يتمحور النجاح القياسي لمجموعة mbc -والأساس المتين الذي يرتكز عليه ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا- حول مشاهدينا وشركائنا المعلنين، وبالطبع الكفاءات البشرية المميّزة التي تحفل بها أسرتنا.
ولولا الدعم والوفاء والتفاني الذي نلقاه من مشاهدينا ومعلنينا، وفريق العمل المبدع والموهوب، لما كان بإمكاننا تحويل رؤيتنا إلى واقع ملموس.
وبالاستناد إلى هذه الركائز الثلاث عينها تواصل مجموعة mbc خطواتها بثبات، من خلال تذليل كافة الحواجز والاستئثار بالطليعة، وسبر أغوار منصات إعلامية جديدة، وأنماط متنوّعة ومستحدثة من المحتوى؛ لذلك نبذل قصارى جهدنا إلى ما وراء الشاشة لنتيح لمشاهدينا الأوفياء فرصة النفاذ إلى المحتوى التلفزيوني المميّز الذي تقدّمه قنوات mbc المتعدّدة بجودة عالية حتى خارج منازلهم، على الجوال وعبر الإنترنت وعند الطلب، إننا نسخّر أحدث التقنيات المتاحة والتقارب الرقمي بما يتناغم مع كافة المنصات.
وإنه لفخر كبير أن أدير هذه الشركة الخلاقة، وأن أجدد التزام mbc بتقديم الأفضل على الإطلاق -من حيث النوعية والجودة من مكانة مشاهدينا التي يثق بها المعلنون- إلى توفير الأفضل في المعلومات والترفيه والتفاعل بما يرتقي إلى توقعات المشاهدين.