EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2009

تعرض فيلم "جودا-أكبر" في إبريل المقبل mbc1 تكشف قصة حب أميرة هندوسية بإمبراطور مسلم

فيلم " جودا-أكبر" يسعى لكسر الحواجز الدينية والثقافية

فيلم " جودا-أكبر" يسعى لكسر الحواجز الدينية والثقافية

تعرض قناة mbc1 في الرابع من شهر أبريل/نيسان المقبل الفيلم الهندي المثير للجدل "جودا-أكبر Jodhaa Akbar"، الذي تدور أحداثه حول قصة حب رومانسية للإمبراطور المغولي المسلم جلال الدين أكبر والأميرة الهندوسية هيرا كونواري.

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2009

تعرض فيلم "جودا-أكبر" في إبريل المقبل mbc1 تكشف قصة حب أميرة هندوسية بإمبراطور مسلم

تعرض قناة mbc1 في الرابع من شهر أبريل/نيسان المقبل الفيلم الهندي المثير للجدل "جودا-أكبر Jodhaa Akbar"، الذي تدور أحداثه حول قصة حب رومانسية للإمبراطور المغولي المسلم جلال الدين أكبر والأميرة الهندوسية هيرا كونواري.

ويصنف فيلم Jodhaa Akbar من الأفلام التاريخية والرومانسية والموسيقية، وتم عرضه للمرة الأولى في فبراير عام 2008 في الهند، بلغت ميزانية الفيلم 400 مليون روبية.

وفيلم "جودا-أكبر Jodhaa Akbar" تقوم ببطولته ملكة جمال الهند السابقة "إيشوريا رايويدور حول العلاقات في عالم القصور الحافل بالمكائد والملاحم التاريخية، ويقول العاملون في الفيلم إنهم يريدون أن يُظهروا كيف نجح الحبيبان في تحطيم الحواجز الثقافية والدينية.

ويعتبر الإمبراطور جلال الدين أكبر أعظم الأباطرة المغول، فرغم أنه اعتلى العرش وهو في الثالثة عشرة من العمر، فقد تمكن سريعًا من تحقيق نجاحٍ سياسي بمزيج ذكي من العسكرية والدبلوماسية.

نجح جلال الدين أكبر في نيل تحالف قطاع المحاربين بعد أن ارتبط بالزواج من جودا -بحسب بعض الروايات التاريخية- لكن الإمبراطورة الجميلة رفضت أن تكون مجرد أداة سياسية في يد إمبراطورٍ كان عليه أن يكسب ثقتها وحبها.

ويقال إن جودا التي لم يسجل التاريخ عنها الكثير بسطت نفوذها على سياسة البلاط الإمبراطوري، مما أزعج قطاعًا من الأسرة الإمبراطورية وخلق أعداء، ولم ينل جلال الدين قسطًا وافرًا من التعليم، لكنه كان يتمتع بدرجةٍ عالية من الحس المرهف والتذوق، وقد شحذت شخصيته خيال الكثيرين من كتاب المسرح والتلفزيون والسينما في الهند.

الفيلم من إنتاج وإخراج "أشوتوش جويركير" و"روني سكريوفالاويضم نخبة من كبار نجوم بوليود الهندية بينهم "أشوريا راي- باتشان" و"هريثك روشان" و"كولبهوشان خاربندا" و"سونو سود" وغيرهم من نجوم بوليوود.

وحاز الفيلم على سبع جوائز أهمها جائزة "screen " لعام 2009 وجائزة "Audience Award" لعام 2008، بالإضافة إلي ترشيحه لنيل 10 جوائز أخرى من أهمها: "Asian Film Award" لعام 2009.