EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2009

3 ملايين شخص زاروا "شاهد أون لاين" mbc.net يحقق نجاحا بمشاهدة 8 ملايين فيديو

أعلنت مجموعة MBC و"اتصالات" أن أكثر من 8 ملايين مقطع فيديو قد تمت مشاهدتها عبر منصة "إنترنت TV" على صفحة "شاهد أون لاين" في موقع mbc.net منذ إطلاق الخدمة في رمضان 2008.

أعلنت مجموعة MBC و"اتصالات" أن أكثر من 8 ملايين مقطع فيديو قد تمت مشاهدتها عبر منصة "إنترنت TV" على صفحة "شاهد أون لاين" في موقع mbc.net منذ إطلاق الخدمة في رمضان 2008.

ووفقا للإحصائية التي أعلنتها "اتصالات" فإن أكثر من 3 ملايين شخص قد زاروا الموقع خلال تلك الفترة، 65% منهم من منطقة الشرق الأوسط، وقاموا بمشاهدة أكثر من 8 ملايين مقطع فيديو عبر الموقع الذي تم إطلاقه بالتعاون مع "اتصالاتويمكن الوصول إليه من خلال الرابط www.mbc.net/shahid.

وتعكس تلك الأرقام حجم الإقبال الكبير على هذه الخدمة الرائدة، وهو ما ينعكس إيجابا على شركاء mbc الإعلانيين. فقد تمت مشاهدة أكثر من 5 ملايين مقطع إعلاني مدته خمس ثوان، قبل المقطع الذي تتم مشاهدته ومئات الآلاف من الإعلانات بعده.

وحول هذا النجاح للخدمة، يقول الدكتور عمار بكار، مدير الإعلام الجديد في مجموعة mbc، "تشكل خدمة "إنترنت TV" الجيل التالي لقنوات التوزيع، والتي تملك القدرة على الوصول إلى شريحة مختلفة من الجمهور، وذلك على المستويين الإقليمي والعالمي. وأثبتت قدرتها على استقطاب المشاهدين وتقديم الفائدة والمتعة معا".

وتابع قائلا إن "خدمة "شاهد أون لاين" تعد قصة نجاح كبيرة يمكن أن تحقق مزايا كبيرة للمشاهدين، وكذلك للراغبين في الإعلان عبر هذه القناة المبتكرة التي باتت تستقطب جمهورا عريضا، وتشكل أداة ملائمة للوصول إلى الأهداف الإعلانية المطلوبة".

من جهته، قال عيسى الحداد، الرئيس التنفيذي للتسويق في "اتصالات" لقد غيرت خدمة "إنترنت TV" أنماط المشاهَدة والمتابعة التلفزيونية، بالإضافة إلى تغيير في توجّهات محتوى البث التلفزيوني المعهود، وبالتالي إحداث تغيير جذري في ثقافة البث التلفزيوني الاعتيادي، إن نجاح هذه الخدمة خلال الشهور الماضية يمنح مجموعة MBC مزايا كبيرة خاصة على الصعيد الإعلاني، نتيجة لعدد المشاهدين الكبير الذين زاروا الموقع".

تم إطلاق الخدمة في 10 سبتمبر/أيلول 2008، حيث وفرت آنذاك تسعة برامج للمشاهدة المجانية، تطورت تلك الخدمة لتقدم الآن ما يزيد على 34 برنامجا مختلفا؛ دينيا، ترفيهيا، ومسلسلات تلفزيونية.

جدير بالذكر أن "اتصالات" كانت قد استثمرت -بشكل كبير- على مدار العقود الماضية في مجال الكوابل البحرية، الأمر الذي جعلها المزود المفضل لكثير من القنوات التلفازية وشركات المحتوى المختلفة؛ لتزويدها بخدمات البيانات المختلفة".