EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2009

قدم جينيفر هدسون وكيلي كلاركسون Mbc4 تطلق البرنامج الأمريكي American Idol

أعضاء لجنة تحكيم البرنامج

أعضاء لجنة تحكيم البرنامج

تبدأ قناةmbc4 الخميس 15 يناير/كانون الثاني الجاري في بث البرنامج الواقعي الأمريكي الشهير "النجم الأمريكي American Idol" في موسمه الجديد، وذلك في الساعة 20:00 بتوقيت السعودية، 17:00 بتوقيت جرينتش.

تبدأ قناةmbc4 الخميس 15 يناير/كانون الثاني الجاري في بث البرنامج الواقعي الأمريكي الشهير "النجم الأمريكي American Idol" في موسمه الجديد، وذلك في الساعة 20:00 بتوقيت السعودية، 17:00 بتوقيت جرينتش.

ويهدف "النجم الأمريكيوهو أكثر برامج المسابقات الغنائية شهرة ومشاهدة في الولايات المتحدة إلى اكتشاف موهبة غنائية تدخل عالم الشهرة والنجومية من أوسع أبوابها، من خلال سلسلة من التصفيات بين متسابقين من الجنسين من مختلف الولايات الأمريكية.

وتتكون لجنة تحكيم البرنامج من مجموعة من أبرز الأسماء في عالم الإنتاج والتسجيلات الموسيقية وهي "راندي جاكسونو"بولا عبدولو"سايمون كويل" المعروف بنقده اللاذع، ومؤخرا انضمت إليهم كاتبة الأغاني الحاصلة على جائزة جرامي "كارا ديو جاردىوهم الذين يحددون من يستحق أن يصبح نجم أو نجمة في عالم الغناء، ومن عليه أن يتخلى عن أحلامه في الشهرة.

ولكن المتسابقين قبل أن يظهروا أمام لجنة التحكيم عليهم أن يمروا ببعض المراحل الأولية؛ ومنها تقديم عرض صغير أمام منتجي البرنامج أو بعض زملائهم من المتسابقين؛ حتى يتقرر مصير من سيغادر البرنامج من البداية، ومن سيتاح له الدخول في المسابقة.

" النجم الأمريكي" يعرض بنجاح كبير منذ عام 2002، وقدم عددا من المواهب الغنائية إلى عالم الشهرة؛ من أبرزهم " كيلي كلاركسون " في الموسم الأول، وجينيفر هدسون، رغم أنها خرجت من التصفيات النهائية للبرنامج في موسمه الثالث، إلا أنها لفتت الأنظار بصوتها الجميل، و"كاري أندروود" في الموسم الرابع وغيرهم، والبرنامج دخل الآن موسمه الثامن والأخير.

سيمون كويل أبرز أعضاء لجنة التحكيم في برنامج "أمريكان أيدولويرجع الفضل إليه في كثيرٍ من الأحيان إلى انتشار اسم هذا البرنامج؛ الذي يختار من يتربع على قمة الغناء في أمريكا.

ويتميز عن باقي أعضاء التحكيم في البرنامج بنقده اللاذع وألفاظه المفاجئة الجارحة، والتي تصل في بعض الأحيان إلى إهانة المشاركين وقدراتهم الغنائية؛ إذا كانت دون الحد الأدنى للمشاركة، غير أنه كثيرًا ما يقدم اعتذاره بطريقةٍ شعبيةٍ محببة؛ إذا شعر أنه تجاوز في الإهانة.

ويعمل كويل في صناعة الموسيقى وإنتاج البرامج التلفزيونية، وفي عام 2008 احتل المرتبة الـ22 في مجلة فوربيس في قائمة (سيليبرتي 100 بور) للمشاهير في أمريكا.

وفي عام 2004 كان واحدًا من ضمن قائمة تضم 25 هم أفضل منتجين موسيقيين، والتي تعلنها مجلة بيبول، كما كتبت عنه دورية "إنترتينمينت ويكلي" الرصينة، ووصفته بأنه "أحد أبرز من احتلوا قمة المرح والفكاهة في خلال 20 عامًا من العطاء والخبرة".

ويعتبر كويل أحد الذين ساهموا في تشكيل صناعة موسيقى البوب خلال الـ15 عامًا الأخيرة، حيث حقق مبيعات لآلاف الألبومات، احتل 70 منهم المرتبة الأولى في أمريكا.

أما كارا دايوجواردي فهي كاتبة أغانٍ، وعضوة انضمت مؤخرًا للجنة التحكيم في "أمريكان أيدولوهي قد وُلدت في نيو روشيل - نيويورك، وهي واحدة من أكثر المرغوب في العمل معهن من قبل المنتجين وكتَّاب الأغاني، وأغانيها موجودة في آلاف الأسطوانات.

وخلال السنوات الـ4 حصلت على العديد من الجوائز أبرزها، "جرامى أووردوجوائز الألبومات البلاتينية، إلى جانب 10 جوائز لأفضل أغاني البوب في الراديو برصيد 264 أغنية، وكارا هي شريكة في شركة "أرثوس" للمنوعات، وهي ترصد المواهب الجديدة من الكتاب والفنانين والمنتجين.

وعن قدراتها التحكيمية في "أمريكان أيدول" توصف كارا بأنها ذكية، وسليطة اللسان أيضًا.

فيما يعمل راندي جاكسون منتج موسيقي وصاحب 20 عامًا في صناعة الموسيقى، وقد ظهر نجمه وعلى خلال عزفه على الجاز وعمره 13 عامًا.

ورافق جاكسون عددًا من كبار النجوم في رحلاتهم الغنائية في مقدمتهم ماريا كاري، وويتني هيوستن، وسيلين ديون، ومادونا، وإيلتون جون، وعمل في العديد من الألبومات الذهبية والبلاتينية، ونجح في بيع ملايين النسخ من الألبومات، وذلك من خلال موهبته وخبرته في العمل بالاستديوهات والتسجيلات.

وأطلق جاكسون الخريف الماضي عرضه الخاص بالراديو "هيتس ليست في ويست وودوهو يعيش في لوس أنجلوس مع أسرته المكونة من زوجته وثلاثة أطفال.

أما باولا أبدول فتعد من أشهر مغنيات البوب ومصممي الرقصات في أمريكا، وعملت في تصميم عروض جائزة "إيميو"أمريكان ميوزيك أووردزكما شاركت بالعمل في العديد من الأفلام الروائية، وحققت ألبوماتها نجاحًا هائلاً ونسبة مبيعات عالية تجاوزت 30 مليون أسطوانة.

وحصلت باولا على جوائز عدة منها "إيمي" التي حصلت عليها مرتين، وجائزة "بيبول تشويسوجائزة "كيدز تشويسوالتي حصلت عليها مرتين أيضًا.

وعن قدراتها التحكيمية، يرى المشاركون والمشاهدون لبرنامج أمريكان أيدول أنها تتميز بردود فعلها المشجعة للمتسابقين، وفي هذا السياق صممت عدة أشكال من الحلي التي تجلب الحظ للفائزين، والتي تبعث فيهم روح التفاؤل، وتعمل على رفع الروح المعنوية لديهم.

ويعد ريان سيكريست، من أبرز أعضاء لجنة التحكيم في البرنامج، وهو أحد أبرز منتجي المنوعات في العالم من خلال رعاية وإنتاج العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية بشركته للإنتاج (آر إس بي).

وكرمته "هوليوود ووك أوف فام" على أعماله الإذاعية، وفي 2006 و2007 و2008 كان رايان على رأس القائمة السنوية (سيليبرتي 100 بور ليست) في مجلة فوربس للمشاهير، إلى جانب أوبرا وينفري، وتوم كروز.

و إلى جانب عمله كمدير تحرير في (آي نيوز) مع جوليانا دي باندي، يدير سيكريست 40 محطة إذاعية للمنوعات في أمريكا.

ومنذ فبراير عام 2004 وهو يقدم برنامجه الذي أصبح رقم واحد على قائمة البرامج الصباحية الجماهيرية (أون إير مع رايان سيكريستكما حقق برنامجه الآخر (أمريكان توب 40) شهرة كبيرة أيضًا، وهو ما دفع المخضرم التلفزيوني لاري كينج إلى إعلان اختياره لسيكريست؛ ليكون خليفته عندما يقرر اعتزاله تقديم برنامج (لاري كنج لايف).