EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

تؤمن بأن وفاة خالها كنيدي ومرض أمها من عند الله MBC4: زوجة شوارزنيجر تحظر السياسة بالمنزل خوفا على عائلتها

شوارزنيجر وزوجته لا يقتربان من السياسة في منزلهما

شوارزنيجر وزوجته لا يقتربان من السياسة في منزلهما

نفت ماريا شريفر -زوجة أرنولد شوارزنيجر الممثل الشهير وحاكم ولاية كاليفورنيا- وجود خلافات مع زوجها؛ بسبب تباين انتمائهما السياسي، مشيرة إلى أنها نجحت في ألا تفسد السياسة أسرتها.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

تؤمن بأن وفاة خالها كنيدي ومرض أمها من عند الله MBC4: زوجة شوارزنيجر تحظر السياسة بالمنزل خوفا على عائلتها

نفت ماريا شريفر -زوجة أرنولد شوارزنيجر الممثل الشهير وحاكم ولاية كاليفورنيا- وجود خلافات مع زوجها؛ بسبب تباين انتمائهما السياسي، مشيرة إلى أنها نجحت في ألا تفسد السياسة أسرتها.

وقالت شرايفر -في مقابلة مع برنامج الإعلامية الأمريكية الشهيرة "أوبرا وينفري" على MBC4- إن انتماءها للحزب الديمقراطي لا يعني معارضة زوجها الجمهوري في المنزل، مشيرة إلى أنهما يذهبان للفراش معا، بعد أية انتخابات مهما كانت النتيجة.

وأوضحت: "كل واحد منا غير متعصب ضد حزب الآخر، كما أننا لا نحب أن نتحدث معا في السياسة".

وكشفت عن أن خالها الرئيس الراحل جون كنيدي هو قدوتها، وأنها تأثرت به في حياتها، وتعلمت منه الكثير.

وأشارت إلى أنها حزنت عندما علمت بمرضه بالسرطان، خاصة أن خطابه الذي أعلن فيه هذا الأمر أثّر في جميع الأمريكيين، وجعلهم يتعاطفون معه، خاصةً أنه كان قدوة للملايين.

وأوضحت أنها إنسانة مؤمنة بأن ما يحدث لها في الحياة هو من عند الله، خاصة بعد وفاة خالها، لافتة إلى أن والدتها مريضة للغاية، وتتعرض لنوبات دماغية، الأمر الذي يشكل عليها ضغطا كبيرا.

وفي سياق آخر، أكدت زوجة شوارزنيجر استمرارها في حملتها للدفاع عن المرأة وتشجعيها على الحصول على حقوقها في كافة المجالات حتى تكون قيادية، مشيرة إلى أنها سوف تعقد مؤتمرا آخر للمرأة في أكتوبر 2010 لبحث كل ما يهم المرأة، ويدافع عنها ضد تجاوزات الرجل المستمرة.

وشددت على أنها ستسعى إلى إصدار قانون يساعد الفتيات من ضحايا العنف الجنسي والعنف الجسدي والنفسي.

وأعربت عن أملها في توحيد المرأة سواء كانت عاملة أو ربة منزل، خاصةً أن هناك نساء يفضلن الإنجاب والجلوس في المنزل، فيما ترفض نساء أخريات هذا الأمر.

وتمنت أن ينجح مؤتمرها المقبل للدفاع عن حقوق المرأة، خاصةً بعد نجاح المؤتمر الأول الذي حضرته 14 ألف امرأة وبيعت تذاكره في وقت قياسي.

وأشارت إلى أن المؤتمر حضره شخصيات مهمة في أمريكا والعالم، ومنهم أوبرا وينفري، كوندوليزا رايس ومادلين أولبرايت، باربرا والترز، أرنولد شوارزنيجر، تونى بلير، وغيرهم.