EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2010

عهد صلاح الدين حظيت بدعم الأهل والحكومة الأردنية MBC1: أفضل سائقة في "رالي دبي" تنافس الرجال لتغيير أفكار المجتمع الشرقي

كشفت عهد صلاح الدين عيد الفائزة بلقب أفضل سائقة في رالي دبي، أن مشاركتها في سباقات الراليات جاء بهدف تغيير الصورة النمطية في المجتمع الشرقي، وإثبات أن الفتاة لديها القدرة على ممارسة تلك الرياضة الصعبة مثل الشباب.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2010

عهد صلاح الدين حظيت بدعم الأهل والحكومة الأردنية MBC1: أفضل سائقة في "رالي دبي" تنافس الرجال لتغيير أفكار المجتمع الشرقي

كشفت عهد صلاح الدين عيد الفائزة بلقب أفضل سائقة في رالي دبي، أن مشاركتها في سباقات الراليات جاء بهدف تغيير الصورة النمطية في المجتمع الشرقي، وإثبات أن الفتاة لديها القدرة على ممارسة تلك الرياضة الصعبة مثل الشباب.

عهد التي حلَّت ضيفةً على استوديو "صباح الخير يا عرب" الأحد 5 ديسمبر/كانون الأول 2010، أشارت إلى أنه سبق أن شاركت في رالي الأردن، قبل أن تتوجَّه إلى دبي.

وذكرت عهد -19 عامًا- أن رالي دبي مختلف تمامًا عن رالي الأردن من حيث طبيعة وتضاريس الأرض؛ فالأخير يتميز بالطرق المنغلقة، بينما في رالي دبي كانت الطرق مفتوحة، وبها حواجز وخطوط؛ ما شكل لها بعض الصعوبات.

وكشفت الفائزة بلقب أفضل سائقة في رالي دبي، أنها كانت تهوى السيارات بشدة حتى قبل امتلاكها رخصة القيادة، لافتةً إلى أنها حظيت بتشجيع كبير من قِبَل أسرتها والاتحاد الأردني للسيارات.

كان رالي دبي قد اختتم جولته الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات بفوز القطري ناصر العطية للمرة السادسة. واحتل المركز الثاني الشيخ عبد الله القاسمي، فيما جاء مسفر المري في الترتيب الثالث، وحصل أيضًا على لقب بطل رالي الشرق الأوسط.

وخاض المتسابقون على مدى يومين 6 مراحل خاصة بالسرعة ذهابًا وإيابًا تصل مسافتها إلى ما يقارب 280 كيلو مترًا بمشاركة نحو 30 سائقًا من 12 دولة.

وفي لقاءٍ خاصٍّ بعد التتويج، أعرب ناصر العطية -في حواره مع فدوى الزيدي مراسلة MBC- عن سعادته بهذا الفوز وبمقابلة أصدقائه هناك، معتبرًا أفضل فوز حققه كان في رالي دبي.

وقال مسفر المري بطل رالي الشرق الأوسط: "أهنِّئ الأمير وولي العهد والشيخ محمد بن حمد باستضافة مونديال 2022"، موجهًا تهانيَه أيضًا إلى الشعب القطري، مؤكدًا أن هذا المونديال هو للعرب والشرق الأوسط كافة، حامدًا الله على الوصول إلى الهدف الذي يسعون إليه.

وقد شهد رالي دبي هذا العام انسحاب 16 سائقًا على مدار الجولات الـ12 من مراحل السباق. وكانت أبرز الانسحابات في الجولات الأخيرة، بعد أن ظهرت العديد من الأعطال وانفجار إطارات السيارات.