EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2010

MBC1 تعرض مسلسلها "أميمة في دار الأيتام" هدى حسين تشجع عمليات تجميل الرجال.. وترحب بالسينما المصرية

هدى حسين تكشف عن جديد أعمالها الفنية

هدى حسين تكشف عن جديد أعمالها الفنية

كشفت الفنانة الكويتية هدى حسين أنها أجرت العديد من عمليات التجميل في وجهها بعد نقصان وزنها، مضيفةً: "نحن الفنانين نحب التجديد، خاصةً أن الأضواء مسلطة علينا".

كشفت الفنانة الكويتية هدى حسين أنها أجرت العديد من عمليات التجميل في وجهها بعد نقصان وزنها، مضيفةً: "نحن الفنانين نحب التجديد، خاصةً أن الأضواء مسلطة علينا".

وتابعت هدى حسين التي تشارك في مسلسل "أميمة في دار الأيتامالذي يُعرض على MBC1، أنها تشجع النساء والرجال على إجراء هذه العمليات، بعد أن بات "الرجال ميالين إليها كالنساء تمامًاعلى حد قولها.

ونصحت الفنانة الكويتية، في حوارها مع mbc.net، من يرغب في القيام بعمليات تجميل بأن يجريَها عند الطبيب المناسب، بدون تشويهات، مشيرةً إلى أن أنها تفضِّل أن يكون الفنان "نحيفًا" لا بدينًا.

وفي سياق حديثها عن السينما الخليجية، قالت هدى حسين: "لم أشارك في أفلام سينمائية؛ فالحركة السينمائية الخليجية قليلة، ونكاد نكون نحبو نحو السينما؛ فلا حراك سينمائيًّا حقيقيًّا".

وأرجعت الفنانة هدى حسين قلة أعمالها الكوميدية إلى قلة النصوص، مشيرةً إلى ندرة كتاب الكوميديا. ورفضت اتهام الأعمال الخليجية بسيطرة الأحزان والبكاء عليها، قائلةً: "لا يصل الأمر إلى هذا الحد؛ فكثير من الأعمال السورية والمصرية بها كل هذا الكم من المشاهد البكائية والسوداوية".

ولفتت إلى اشتياق الجمهور إلى الأعمال الأسرية أكثر من التراجيديا، كما أن هناك حاجة إلى الأعمال الكوميدية، مضيفةً: "نحن شعب يميل إلى البكاء، حتى عند الضحك".

ورحَّبت هدى حسين بفكرة مشاركتها في فيلم مصري، وقالت: "أرحِّب بعروض أفلام مصرية، لكن هذا في حال كان الدور مناسبًا لشخصيتي الكويتية".

كانت الممثلة الكويتية قد أطلت اليوم الاثنين 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 عبر برنامج "صباح الخير يا عرب" للحديث عن تجربتها الفنية، خاصةً في مسلسل "أميمة في دار الأيتام" الذي تقوم ببطولته مع إلهام الفضالة، وبثينة الرئيسي، وشجون الهاجري.

وكشفت أن "أميمة" تصغيرٌ للأم، على أساس أنها فقدت طفلتها- داخل أحداث المسلسل- وهي صغيرة، مضيفةً أن الجمهور ظن عن طريق الخطأ أن اسم المسلسل تم اقتباسه من اسم "الطبيبة أميمةوهو ما لم تقصده المؤلفة.

واعتبرت هدى حسين أن العمل الجيد يفرض نفسه في أي وقت، سواء في رمضان أو في غيره، وقالت: "هناك أعمال كثيرة ضاعت مع زحام الأعمال في رمضان، وتميزت في المواسم العاديةمشيرةً في نفس الوقت إلى أن إطلالة نجم مطلوب في رمضان أمر ضروري أحيانًا ضمن عملية تسويقية.

واعتبرت توقيت عرض المسلسلات معادلة صعبة قد تؤدي في بعض الأحيان إلى ظلم أعمال ناجحة، بالإضافة إلى أهمية الإعلانات التي تحدد الوقت المناسب لعرض المسلسل.

وعن جديدها في الساحة الفنية، كشفت هدى حسين عن انشغالها بالمشاركة في مسلسل "علمني كيف أنساك" من تأليف إيمان سلطان وإخراج منير الزعبي، ويشاركها في العمل خالد أمين، وإلهام الفضالة، ومها محمد، وأسمهان توفيق، ومحمد العجيمي.

وقالت إنها تجسد في هذا العمل دور زوجة طيار يخونها مع مضيفة، وبمرور السنوات تفترق طفلتاهما لتبقى واحدة برفقة أمها والأخرى مع أبيها.

كما تشارك أيضًا في مسلسل جديد بعنوان "حريم أبويتدور قصته حول أربع نساء يعشن في بيت واحد، وتسير الأحداث من خلال هؤلاء الحريم. والعمل من إنتاج باسم عبد الأمير، وتأليف الكاتب الكويتي عبد العزيز الحشاش.

في سياق آخر تطرقت هدى حسين إلى علاقتها القوية بالمسرح الكويتي، قائلةً: "مسرحياتي أكثر من مسلسلاتي؛ فعلاقتي بالمسرح قوية منذ الطفولة، إلى أن وصلت إلى النضوج العقلي والعمري، وصرت أنتج أعمالي المسرحية".

وأكدت في حديثها أنها جعلت من مسرح الطفل رسالة لها في الكويت ودول الخليج، وقالت: "في الفترة بين عيدي الفطر والأضحى سنويًّا، أقدم عروضًا مسرحيةً في بعض دول الخليج، حتى تكونت قاعدة جماهيرية كبيرة من مسرح الطفل، وهذا يعلمهم حب المسرح واحترامه".