EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2010

تأثيرات متباينة للأزمة المالية العالمية MBC: مائة ألف سعودي يتصدرون أثرياء الخليج.. والإماراتيون يتراجعون

تصدرت المملكة العربية السعودية منطقة الخليج العربي من حيث عدد الأثرياء؛ محققة ارتفاعا بنحو 14 % خلال العام الماضي 2009، على رغم تداعيات الأزمة المالية العالمية، في الوقت الذي تراجع فيه عدد الأثرياء الإماراتيين خلال هذه الفترة.

  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2010

تأثيرات متباينة للأزمة المالية العالمية MBC: مائة ألف سعودي يتصدرون أثرياء الخليج.. والإماراتيون يتراجعون

تصدرت المملكة العربية السعودية منطقة الخليج العربي من حيث عدد الأثرياء؛ محققة ارتفاعا بنحو 14 % خلال العام الماضي 2009، على رغم تداعيات الأزمة المالية العالمية، في الوقت الذي تراجع فيه عدد الأثرياء الإماراتيين خلال هذه الفترة.

وكشف تقرير لمؤسسة "ميريل لينش" -لإدارة الثروات العالمية، حول تطور الثروات الفردية عالميا- أن عدد الأثرياء السعوديين بلغ نحو 105 ألف ثري، مشيرا في المقابل إلى انخفاض عدد الأثرياء الإماراتيين إلى نحو 54.5 ألف شخص، بتراجع نسبته 18.8 %، بسبب تداعيات الأزمة المالية، وتضرر السوق العقارية بشكل خاص.

ولفت التقرير الذي عرضته نشرة التاسعة على قناة MBC1 الأربعاء 23 يونيو/حزيران إلى ارتفاع عدد الأثرياء في البحرين للمرة الأولى إلى نحو 5400 ثري، بزيادة بلغت نسبتها 7.2 %.

وبينما عاود عدد الأثرياء عالميا الارتفاع إلى 10 ملايين شخص العام الماضي، بنسبة 17.1 %؛ إلا أن قيمة ثرواتهم ازدادت بنسبة 18.9 %، لتبلغ 39 تريليون دولار.

وارتفع عدد أصحاب الملايين في الشرق الأوسط، ليعود إلى مستويات عام 2007 قبل الأزمة المالية العالمية، ليصلوا إلى 400 ألف ثري، بزيادة نسبتها 7.1 %، في الوقت الذي ترتفع فيه ثرواتهم الإجمالية إلى 1.5 تريليون دولار أمريكي، بزيادة نسبتها 5.1 %.

وتوزع الارتفاع في أثرياء العالم على 3 قارات؛ هي أسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، بينما لم يقترب كثيرًا من القارة السمراء (إفريقيا).

وجاءت وتيرة النمو -الأكثر تصاعدا في الثروات- من خلال دول تتسم بالاقتصادات الناهضة، مثل الهند والصين والبرازيل.

وتفوق الأثرياء في القارة الأسيوية الصفراء لأول مرة على نظرائهم الأوروبيين؛ حيث حقق 3 ملايين ثري أسيوي نحو 9.7 تريليون دولار، مقابل 9.5 ملايين في القارة العجوز (أوروبا).

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة أكثر الأثرياء عددًا لعام 2009، بنحو 2.8 مليون ثري، بثروة إجمالية وصلت إلى 10.7 تريليون دولار.