EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

العرض الأول في الثامنة مساء والثاني في الواحدة ليلا MBC تغير أوقات بث "أسوار 2" بناء على طلب المشاهدين

مشهد من مسلسل "أسوار2" الذي يعرض على mbc1

مشهد من مسلسل "أسوار2" الذي يعرض على mbc1

تجاوبت إدارة مجموعة قنوات MBC مع مئات المشاهدين الذين طالبوا بتغيير مواعيد بث مسلسل "أسوار 2"، وقامت بإضافة فترة إعادة مبكرة للمسلسل في تمام الساعة الواحدة ليلا بعد برنامج "صدى الملاعبإلى جانب إعادة ثانية في تمام الساعة العاشرة صباحا.

تجاوبت إدارة مجموعة قنوات MBC مع مئات المشاهدين الذين طالبوا بتغيير مواعيد بث مسلسل "أسوار 2"، وقامت بإضافة فترة إعادة مبكرة للمسلسل في تمام الساعة الواحدة ليلا بعد برنامج "صدى الملاعبإلى جانب إعادة ثانية في تمام الساعة العاشرة صباحا.

وكان المشاهدون قد عبروا من خلال موقع المسلسل www.mbc.net/aswar2 عن أن موعد عرضه في الثامنة مساء لا يتناسب مع الجمهور؛ فهم إما في أعمالهم، أو في استعدادٍ لأداء صلاة العشاء، كما أن موعد إعادته في العاشرة صباحًا لا يتناسب إطلاقًا مع الجمهور ومتابعي المسلسل الذين يكونون في دوامهم وأعمالهم.

واقترح المشاهدون موعدًا جديدًا لعرض المسلسل، على أن يكون في تمام الحادية عشرة مساء بتوقيت السعودية، وأن تكون الإعادة في فترة الظهيرة.

وقالت زائرة وقّعت باسم "واركيدا": "أتمنى منكم وضع توقيت مناسب، وليكن الساعة الحادية العشرة مثل توقيت عرض الجزء الأول، وأتمنى منكم أن تعرضوه في وقتٍ متأخر، حتى يستطيع المشاهد متابعته بهدوء، خاصةً أنني أعود متأخرةً من العمل، وليس لدي وقت لكي أشاهده إلا متأخرًا".

بينما أشار "عبد العزيز أبو هيب" أن توقيت المسلسل سيئ لنا في الرياض لأنه في وقت صلاة العشاء، والإعادة أيضًا سيئة جدًا في العاشرة صباحًا لأنه وقت الدوام".

وكانت التعديلات التي أجرتها MBC في مواعيد عرض المسلسل تتوافق مع كافة شرائح المشاهدين، بحيث يصبح متاحا للجميع في ثلاث فترات من العرض، وخاصة بعد تصاعد أحداث المسلسل، حيث سقط "راشد" في قبضة الشرطة متلبسًا بصفقة مخدرات، بينما انتحر "ناصر" بعد دخوله في مرحلة اكتئاب شديدة إثر قتله أخته مريم التي تسبب في اغتصابها بفساده وانحلاله.

ويرصد المسلسل في 30 حلقة مجموعةً من الأحداث الحقيقية لوقائع إنسانية قام بتوظيفها بشكل قصصي الفنان "حسن عسيري" الذي رسم ملامح الخطوط العريضة للمسلسل، وكتب السيناريو والحوار "عادل الجابريوقام بالمعالجة الدرامية "عمر الدينيومن إخراج "سائد الهواري".

وشارك في بطولة المسلسل نخبة من الفنانين، هم: تركي اليوسف، لطيفة المجرن، ميساء مغربي، مروة محمد، مشعل المطيري، فاطمة الحوسني. ويحمل مسلسل "أسوار" في جزئه الثاني نهجا متميزا بأحداث مختلفة ومتجددة؛ حيث يعمد هذا المسلسل إلى طرق كثير من الوقائع الاجتماعية التي تحمل في أبعادها الجرأة لتؤكد أن الصدف للإنتاج الصوتي والمرئي لها حضورها الريادي في الأعمال التي تجسد الواقع المعيش، التي تبرز في مجملها مجموعة من الصور الاجتماعية التي كانت تنزوي خلف أسوار حصينة ويصعب اختراقها، ويؤكد أن هذا العمل يقدم صورة واقعية صريحة تدخل في عمق القضايا الاجتماعية، وتكشف خفايا كانت إلى وقت قريب بعيدة عن الطرح الدرامي.

وتدور أحداث المسلسل في فلك من الأحداث المترابطة، حيث العلاقات الأسرية المتداخلة، والتي تجمع بينهم صلة قرابة أو علاقة.

ومنها تنطلق تلك الأحداث التي تبرز في جوانبها لغة الظلم والخلافات التي تنخر في جسد الروابط الأسرية، لتكشف مشاهدُ العمل الصراعاتِ في تلك الأسرة حتى يصل الصراع في العديد منها إلى ما بين الأم وأولادها، وبين الأخ وأخيه، والذي يؤدي إلى نهاية غير متوقعة، أو لتلك العلاقة بين الزوج والزوجة، والتي يبرز فيها طغيان السلطة الذكورية، والذي يؤدي بالزوجة إلى عواقب وخيمة، وأسرة صغيرة أخرى من زوج وزوجة يكتنف "ريتم" حياتهما الهدوء والمحبة، لكن رباطهما الزوجي في أحداث المسلسل معرض للانهيار بسبب اكتشافهما لأمر مفاجئ لم يكن في حسبانهما، فيحيل سعادتهما وتوافقهما إلى تعاسة وكآبة سوداوية، لتبدأ أحداث أخرى، وغير ذلك من الخطوط الدرامية التي سوف تثري العمل من خلال قالب درامي مشوق.