EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2010

MBC تبدأ عرض "شيخ العرب همام" السبت.. والفخراني ينفي الإساءة لأحفاده

الفخراني أكد أن شخصية "همام" لا تناسب الزمن الحالي

الفخراني أكد أن شخصية "همام" لا تناسب الزمن الحالي

تبدأ MBC السبت 18 سبتمبر/أيلول عرض مسلسل "شيخ العرب همام" الذي يجسد فيه دور البطولة الفنان المصري يحيى الفخراني.
ويعتبر المسلسل الذي عرض في شهر رمضان واحتل ترتيبا متقدما في استطلاعات الرأي بين أفضل الأعمال الدرامية من الأعمال المثيرة

  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2010

MBC تبدأ عرض "شيخ العرب همام" السبت.. والفخراني ينفي الإساءة لأحفاده

تبدأ MBC السبت 18 سبتمبر/أيلول عرض مسلسل "شيخ العرب همام" الذي يجسد فيه دور البطولة الفنان المصري يحيى الفخراني.

ويعتبر المسلسل الذي عرض في شهر رمضان واحتل ترتيبا متقدما في استطلاعات الرأي بين أفضل الأعمال الدرامية من الأعمال المثيرة للجدل، وخاصة في مصر.

فقد أقام أحفاد شيخ العرب دعوى قضائية ضد المؤلف والمخرج، واتهموهما بتزوير تاريخ جدهم الأكبر والقبيلة، مطالبين بوقف عرضه وسرعة تنفيذ الطلب، إضافة إلى تعويضهم عن الأضرار المادية والأدبية التي أصابتهم نتيجة عرض المسلسل الذي شبه جدهم بأنه محب للنساء.

وأكد الفنان يحيى الفخراني أن شخصية همام التي يؤديها في العمل تتمتع بقلب مرهف رغم ديكتاتوريتها، مشيرا إلى أن شخصية همام لا تصلح لهذا الزمان.

وفيما أكد أن العمل لم يسئ لشيخ العرب كما ادعى أحفاده؛ فإنه أكد أنه يتضمن رسالة يتوجب على المشاهد أن يستوعبها بنفسه.

وقال الفخراني: "إنني أعتبر رد فعل الجمهور هو التقييم الحقيقي لأي عمل، فقد كانت مفاجأة بالنسبة لي، فلأول مرة أسمع أن "شيخ العرب" هو أفضل عمل لي على الإطلاق، على الرغم من نجاح كل أعمالي السابقة". بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الجمعة 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأوضح أن ما أدهشه هو رد فعل الأطفال الذين كانوا ينادونه بشيخ العرب، مشيرا إلى أن المسلسل حقق أعلى نسبة مشاهدة على مستوى الوطن العربي، بل الغربي أيضا، فقد تلقيت اتصالات كثيرة من مختلف الجاليات العربية للإشادة بالعمل.

وأكد الفنان المصري أن شخصية "همام" لا تناسب الزمن الحالي، فهو شخصية مرفوضة الآن، على الرغم من أنه عادل ويتمتع بالإنسانية، لأنه يأخذ قراراته بشكل منفرد.

وأضاف الفخراني: "قوته في زمنه أنه كان القانون الحاسم في وقته، وهذا لا يناسب هذا الزمن، لأننا نعتمد على المؤسسات التي يحكمها القانون، وأنا أعتبر أن شيخ العرب همام يساوي مؤسسات".

وبشأن العاطفية التي كانت تتمتع بها شخصية همام رغم ديكتاتوريتها، قال الفخراني: "شيخ العرب هو زعيم بلد بأكمله، ومن المعروف أن أكثر الشخصيات عطفا من ذوي القلوب المرهفة هم الزعماء، ويوجد الكثير من الأمثلة على ذلك، بل إنهم يدخلون الحروب بعاطفية، وتؤثر عاطفيتهم على الشعوب، فيكون هناك حب للقائد على الرغم من أخطائه، ولذلك كان يجب أن تكون الشخصية واقعية كغيرها من الزعماء".

وحول المقصد من التركيز على خلافات شيخ العرب همام مع المماليك؛ أوضح الفنان المصري قائلا: "يمكن أن نرى ذلك في مرآة ما نعيشه الآن من خلافات الشرق الأوسط مع الغرب، فهي العلاقة بين قوتين، محلية وخارجية".

وأكد أن المهم هو وجوب أن يكون الحاكم عادلا من الداخل ويتحلى بالقوة من الخارج، وأن يعيش على كل المستويات، فكان يحاسب نفسه أولا بأول، ويهتم بالعدل حتى مع أعدائه، فالأمر برمته خلفية لواقعنا الحالي.

ونفى الفخراني اتهامات البعض بالإساءة إلى شيخ العرب وقال: "أنا لم أسئ إليه، ولكن هناك بعض المشاهد التي تضمنها المسلسل كمشاهد "السقا" التي تحمل النبرة الصوفية.

وأوضح أن هذه المشاهد لم تسئ لشخصية الحاكم، بل تدل على تواضع هذا الرجل وقربه من الناس، وعلاقاته بزوجاته كانت بعيدة عن أي إساءة؛ فأظهرناه كحاكم عادل وصاحب قرار، فأين الإساءة؟.

وشخصية "همام التي يجسدها الفخراني هي آخر ملوك الصعيد.. استطاع بقوته وذكائه إنشاء أول جمهورية مستقلة في جنوب مصر قبل 300 عام وقتما كان المماليك يسيطرون على البلاد بقبضة من حديد، لكن شيخ العرب "همام بن يوسف" تمكن من جمع شتات قبائل "هوارة" الصعيدية، وأن يوحدها في مواجهة الأخطار التي يواجهونها قبل أن يتعرض للخيانة من أقرب أبناء عمومته.

أحداث المسلسل لم تتوقف فقط عند صراعات الصعايدة فيما بينهم أو مع المماليك، لكنها تتطرق أيضا إلى واحدة من أندر قصص الحب والعشق بين شاب لقيط لا يعرف أسرته، وبين ابنة أحد كبار رجال "هوارة".

يقوم بدور البطولة إلى جانب الفخراني صابرين، وريهام عبد الغفور، وعمر الحريري، وعبد العزيز مخيون، وآخرون، وتأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج حسني صالح، وأشعار عبد الرحمن الأبنودي.