EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2010

آلاف الأمريكيين خاضوا اختبارات المرحلة الأولى 152 راقصا وراقصة يحجزون مقاعد المرحلة الثانية في "you can dance"

استقرت لجنة التحكيم في برنامج "So you think you can dance" الذي تعرضه MBC4 على 152 راقصا فقط لخوض غمار المرحلة الثانية من المسابقة في مدينة "لاس فيجاسوذلك بين آلاف الراقصين الذين تم اختبارهم في الأسابيع الثلاثة الماضية.

  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2010

آلاف الأمريكيين خاضوا اختبارات المرحلة الأولى 152 راقصا وراقصة يحجزون مقاعد المرحلة الثانية في "you can dance"

استقرت لجنة التحكيم في برنامج "So you think you can dance" الذي تعرضه MBC4 على 152 راقصا فقط لخوض غمار المرحلة الثانية من المسابقة في مدينة "لاس فيجاسوذلك بين آلاف الراقصين الذين تم اختبارهم في الأسابيع الثلاثة الماضية.

وكان فريق البرنامج -الذي يعرض يومي الخميس والجمعة 16:00 بتوقيت جرينتش، 19:00 بتوقيت السعودية على MBC4- قد زار خلال الأسابيع الثلاث الماضية ست مدن، وكانت المواهب بشهادة الحكام أفضل من المواسم الخمس الماضية؛ حيث ارتفعت المستويات إلى أبعد من المعقول.

قالت كات ديلاي، مقدمة البرنامج: "المواهب التي شاهدناها هذا الموسم هي أفضل مجموعة رأيناها على الإطلاق، وهذا ما يجعل المنافسة أصعب من أي موسم سابق، وسيكون مصممو الرقص أكثر قسوة. بينما ذكرت ميا مايكلز: "الموسم السادس يطيح بالموسم الخامس إلى المياه مباشرة، بما شهده من مواهب فذة".

ومن المنتظر أن يتم اختيار 20 راقصا فقط بين 152 شخصا ليتأهلوا إلى المرحلة التالية في هوليوود للرقص على حلبة المسرح، ليحصل بعدها الشخص الفائز بثقة الجمهور على لقب أفضل راقص وجائزة مالية تبلغ 250 ألف دولار أمريكي.

وكان التفوق النسائي لافتا في آخر محطات البرنامج في مدينتي سولت ليك ويوتاه؛ حيث كانت مواهب الجنس اللطيف متقدمة، رغم ما مرت به بعضهن من ظروف صحية وضغوط نفسية، ولكن يبدو أن إصرارهن على النجاح جعلهن يتخطين مراحل المعاناة.

ولم تكبح هيلي كلاود شعورها بالانتصار، كما لم تدع إصابة قديمة تمنعها من بذل أقصى جهودها للحصول على تذكرة إلى فيجاس، فتغلبت على معاناتها، ونجحت في الانتقال إلى المرحلة التالية.

وأثبتت الفتيات اللواتي تبعنها أن بإمكانهن أن يضاهينها موهبتها مثل ميجان كيني، التي كان لديها جسد قوي وتقنية عالية جدا. وجينيس رودياز، التي كانت ضمن الفتيات اللاتي نجحن في الانتقال إلى المرحلة التالية.

أما أريانا راولي، فأذهلت لجنة التحكيم بدرجة كبيرة، ولكن ليس لموهبتها في الرقص، بقدر ما هو لنوعية الرقص الذي قامت به، لدرجة أن المحكّمة ميا مايكلز لم تستطع أن تتكلم بعد رقصة تعرٍّ قامت بها الراقصة، بالتأكيد لم ترق أريانا لميا ولا للمحكمة ماري ميرفي اللتين وجدتا رقصها قذرا، ولكن يبدو أن ذلك الرقص جاء على هوى المحكم نايجل ليثغو، غير أن المتنافسة لم تنجح في الانتقال إلى لاس فيجاس.

واستمرت المواهب البارعة واحدة تلو الأخرى، غير أن المثير هو تفوق الرقص الزوجي أيضا في مدينتي سولت ليك ويوتاه، مقارنة بما شاهدناه في الحلقات السابقة، وكان آشلي دي ليليو وريان دي ليلو أبرز الراقصين، بجانب ليا أيسي وشريكها جوش موريلو.