EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

في تقريره "نظرة على الإعلام العربي" نادي دبى للصحافة :"Arab Idol" محبوب العرب الأكثر متابعةً وقنوات MBC الأعلى مشاهدة

عرض تقرير نظرة على الاعلام العربي بنادى دبى للصحافة

تقرير لنادي دبي للصحافة يؤكد أن برنامج "Arab Idol" - "محبوب العرب" حصد النسبة الأعلى من المتابعة ، خاصةً في السعودية، وأن البرنامج ، أقوى البرامج التلفزيونية، بما في ذلك الإخبارية والحوارية والسياسية، ما جعله البرنامج الترفيهي الأكثر متابعةً، التقرير كشف أن مجموعة MBC" طورت أنماط المشاهدة التلفزيونية في المنطقة .

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

في تقريره "نظرة على الإعلام العربي" نادي دبى للصحافة :"Arab Idol" محبوب العرب الأكثر متابعةً وقنوات MBC الأعلى مشاهدة

كشف تقرير صادر عن نادي دبي للصحافة أن برنامج "Arab Idol" - "محبوب العرب" MBC1 حصد النسبة الأعلى من المتابعة البرامجية، خاصةً في المملكة العربية السعودية، واعتبر التقرير البرنامج هو "الخيار الأول" للشريحة العمرية الشابة التي يتراوح عمرها بين 15 – 24 سنة.

وأوضح التقرير، الذي يوفر بيانات ودراسات تحليلية موسعة في أكثر من 17 بلدًا عربيًّا، أن "Arab Idol" – "محبوب العرب" تمكن وخلال فترة الربيع العربي، من منافسة أقوى البرامج التلفزيونية، بما في ذلك البرامج الإخبارية والحوارية والسياسية، ما جعل منه البرنامج الترفيهي الأكثر متابعةً على الإطلاق. 

416

وشدد تقرير "نظرة على الإعلام العربي" في إصداره الرابع على أهمية التغيير الجذري الذي أدخلته قنوات "مجموعة MBC" المتنوعة على قطاع المحتوى التلفزيوني عمومًا، وأنماط المشاهدة التلفزيونية خصوصًا، موضحًا أنه ومنذ بدء المجموعة بعرض النمط الدرامي الجديد الذي أدرجته تحت مسمى "الدراما التركية" المدبلجة إلى العربية، أحرزت أنماط المشاهدة التلفزيونية في المنطقة تطورًا نوعيًّا، وهو ما أكدته الإحصاءات المتعددة التي أطلقت على الدراما التركية مسمى "الظاهرةلا سيما بعد ما حققه المسلسل التركي "نور" (Gumus) على MBC4 من نسب مشاهدة غير مسبوقة في تاريخ الدراما التلفزيونية في المنطقة؛ حيث بلغ عدد متابعي حلقاته الأخيرة أكثر من 85 مليون؛ منهم نحو 50 مليون من النساء.

وحول حصص القنوات التلفزيونية من السوق الإعلانية، أوضح التقرير أن القنوات المنتمية لـ"مجموعة MBC" كانت الأقل تضررًا من الأزمة التي واجهها القطاع الإعلاني بعد "الربيع العربي" في المنطقة؛ حيث واصلت قنوات "MBC" تعزيز مكانتها في السوق الإعلانية، على حساب أبرز اللاعبين الآخرين، الذين عانوا نتائج عمليات إعادة هيكلة الموازنات الإعلانية التي اعتمدها المعلنون عمومًا بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، والتي نتج بعضها الآخر عن التأثيرات الاقتصادية لـ"الربيع العربي".

وأشار التقرير إلى أن قطاع البث التلفزيوني في المنطقة العربية ما زال متمركزًا في 3 أسواق رئيسية هي: المملكة العربية السعودية، ومصر، والإمارات العربية المتحدة؛ إذ تحظى تلك الأسواق بنحو نصف بث القنوات التلفزيونية غير المشفرة في العالم العربي. وختم التقرير أن القنوات المنتمية لـمجموعة "MBC" تحظى بنسبة مشاهدة هي الأعلى بامتياز في معظم بلدان الخليج العربي ودول المغرب العربي، وأن المجموعة تواصل تعزيز مكانتها في المنطقة.