EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

"هذا أنا": صابر الرباعي يعوض غيابه بتدليل ابنه ويقوم بدور مدير أعماله

صابر الرباعي وإسلام

صابر الرباعي وإسلام

جوانب من حياة الفنان التونسي صابر الرباعي لا يعرفها الجمهور عنه ولا يراها.. تكشفها رانيا برغوت في "هذا أنا"..

الفنان التونسي صابر الرباعي أكد أنه حريص على أن يوفر وقتا لأسرته حتى في أشد أوقاته ازدحاما بالحفلات والتصوير، وظهر ذلك من خلال حرصه الشديد على تدليل ابنه إسلام الذي كان يجيب على جميع أسئلته أثناء استضافتهما في برنامج "هذا أنا".

وكشفت الحلقة التي عرضت الإثنين 26 سبتمبر/أيلول 2011 الجانبَ الإنساني للرباعي، والذي يعتبره خطا أحمر، وتفردت رانيا برغوث مقدمة البرنامج- بعرض جوانب لا يعرفها الجمهور عن الفنان التونسي.

وقال صابر الرباعي: "سفرياتي كثيرة، فأنا مضطر للشغل والتسجيلات والتصوير، ولكن أحاول أن أوفق بين عائلتي وشغلي، ولو كان المجهود إضافيا، ولكن حينما أكون موجودا في تونس أحاول أن أعوض غيابي مع عائلتي أكثر من العادي". وأضاف: "لدي ابنان إسلام 15 سنة، وصفاء 10، وأحبهم الاثنين، وأموت عليهم".

وكان اللافت هو خوف الرباعي وتدليله لولديه بصورة غير عادية؛ حيث كان يجيب عن الأسئلة الموجهة لابنه إسلام أثناء رحلتهما في عرض البحر وكأنه "مدير أعمالهتلك الرحلة التي غنى فيها صابر على عزف أخيه مجدي وابنه أحمد.

وخلال الرحلة تبادل الرباعي وإسلام الأحضان والقبلات في تعبير عن الحب الحار المتبادل بينهما، والذي توضحه الصور.

صابر الرباعي مع ابنه
416

صابر الرباعي مع ابنه


صابر الرباعي مع ابنه إسلام
416

صابر الرباعي مع ابنه إسلام


إسلام صابر الرباعي  مع والده
416

إسلام صابر الرباعي مع والده