EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

المدافعون يعتبرونها ضحية للدعاية الأمريكية "هانا مونتانا".. كليب فاضح يهز عرش أميرة المراهقات

تسببت الفنانة الشابة مايلي سايرس -صاحبة شخصية "هانا مونتانا" الشهيرة- في إثارة الجدل حولها بعد الفيديو كليب الذي أصدرته هذا الأسبوع وحمل عنوان "من يملك قلبي؟وظهرت فيه بشكل فاضح لا يتناسب مع سنها. وتجدد الهجوم عليها بدعوى أنها تؤثر سلباً في معجبيها باعتبارها أميرة للمراهقين والمراهقات.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

المدافعون يعتبرونها ضحية للدعاية الأمريكية "هانا مونتانا".. كليب فاضح يهز عرش أميرة المراهقات

تسببت الفنانة الشابة مايلي سايرس -صاحبة شخصية "هانا مونتانا" الشهيرة- في إثارة الجدل حولها بعد الفيديو كليب الذي أصدرته هذا الأسبوع وحمل عنوان "من يملك قلبي؟وظهرت فيه بشكل فاضح لا يتناسب مع سنها. وتجدد الهجوم عليها بدعوى أنها تؤثر سلباً في معجبيها باعتبارها أميرة للمراهقين والمراهقات.

تركز الهجوم على سايرس وانصب حول سنها (18 عاماً) التي لا تتناسب والفيديو الذي قدمته، وتضمن مشاهد ظهرت فيها معصوبة العينين على السرير بملابسها الداخلية.

واعتبر الجميع الكليب بمثابة أغنية جنسية مثيرة أدارت فيها ظهرها لمعجباتها ومعجبيها من الفتيان والفتيات الصغيرات اللواتي يشكلن قاعدتها الجماهيرية، وتزايد الهجوم عليها لدرجة أن رئيس مركز الأهل للإرشاد التلفزيوني أكد على أنها دمرت نجوميتها وإرثها السابق بالكامل أمام الفتيات الصغيرات من خلال الفيديو، علماً بأنها عاشت طوال الفترة الأخيرة في معاناة مستمرة بسبب سلسلة الأعمال الجنسية والأداء الغنائي المبالغ فيهما.

وفي مقابل الانتقادات التي طالتها دائما وكان من أبرز أسبابها ظهورها شبه عارية على غلاف مجلة معروفة بسوء سمعتها وسط المحافظين في أمريكا، دافع عنها كثيرون مؤكدين أنها تواجه ظلمًا كبيرًا على مستوى الدعاية من حولها، خصوصاً وأن الشعب الأمريكي يحب مشاهدة سقوط النجوم بقدر ما يحب رؤيتهم يتألّقون، وأنه يستحيل أن تكون مثاليّة طوال الوقت.

واستند المدافعون إلى تأكيداتها بأنها تريد أن تكون قدوة ومثالاً صالحًا لغيرها، وأنها ترغب في الاحتفاظ بعذريتها حتى الزواج بعدما سرت شائعة عن حملها.

وطالبوا بالالتفات إلى مواهبها الفنية باعتبارها من أنجح الممثلات على شاشة الفيديو، ونجمة إيرادات على شاشة السينما، وإحدى نجمات الغناء الكبار على خشبة المسرح.

أصرّت مايلي العام الماضي على الخروج من روح الطفولة وعرين ديزني إلى عالم حقيقي من خلال سينجل Party in the USA الذي اعتبر السينجل الأنجح في 2009.

وبدت من خلال جموح ملابسها ورقصها الساخن وكأنها تعلن للعالم عن مرحلة جديدة في حياتها، وفي موازاة ذلك قدمت دور المراهقة "روني" التي لا تستطيع تحمل طلاق والديها وتواجه مشكلات في المدرسة في فيلم "الأغنية الأخيرة".

كما قدمت فيلماً تسجيليًا طويلاً صور مجموعة من حفلاتها في ولايات أمريكية عديدة، إضافةً إلى تفاصيل ما تقوم به خلف الكواليس، وتربع الفيلم على قمة الإيرادات في شباك التذاكر لأسابيع متتالية، وتفوق على بعض الأفلام التي رشحت وقتها لجوائز الأوسكار.

وأضافت سايرس لنجاحها الكثير حين أطلت في برنامج الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري، وفي محاولة اتسمت بالذكاء الشديد أعلنت عن فصلها عالمي التمثيل عن الغناء، حتى تزيد فرصتها في الحصول على أدوار جديدة، وأكدت في نفس الوقت أنها لا تفكر في اعتزال الغناء.

وفي يونيو 2009، أعلنت عن إطلاقها لخط أزياء جديد يحمل اسمها وتباع ملابسه بشكل حصري ضمن سلسلة وول مارت، وحقق نجاحاً لافتاً عادله بيع ألبومها بشكل حصري في السلسلة، وكان خطوة كبيرة لها بعدما قدمها في شكل جديد ومختلف جعل الجماهير تدرك مدى الخبرة التي اكتسبتها سريعا رغم صغر سنها، وشكل الألبوم نقلة نوعية لها، حيث أثبتت تمكنها من المحافظة على النجاح وتمكنها من إحراز تنوع موسيقي كبير.

ولدت دستيني هوب وتعني "أمل القدر" والتي اشتهرت لاحقاً باسم مايلي، وهو اسم محرف من "Smiley" أي ابتسامة في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 1992 في ولاية تينسي الجنوبية.

بدأت مسيرتها مع الفن في التاسعة من عمرها، إذ شاركت في الغناء مع والدها المغني الشهير بيلي راي سايرس في عدد من حفلاته، وسرعان ما لفتت موهبتها نظر مسئولي قناة ديزني ورشحت وهي في الثانية عشرة من عمرها لتشارك في مسلسل "هانا مونتانا" الذي بدأت القناة عرضه بداية من عام 2006 وقدمت فيه شخصية مغنية شهيرة تخفي شخصيتها لتعيش حياتها اليومية بشكل عادي، وبعد أن برعت في تجسيد الشخصية استحوذت على قلوب الشباب والفتيات.

وهي تهوي الرقص والغناء والعزف على الجيتار وكتابة الأغاني حيث كتبت أغنية "I Miss You " التي عُرِضت في الموسم الأول من "هانا مونتانا" إلى جانب سبع من أغنيات ألبومها الأول، وتفضل مطربي البوب هيلاري دوف وكيلي كلاركسون وآشلي سيمبسن، ولديها أخوان وأختان، وهي الفتاة الوسطى بين أشقائها.