EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2009

دعت سيدات الأعمال إلى خدمة المجتمع "نور": العرب متعطشون للرومانسية.. وأرفض اقتحام السياسة

المسلسلات التركية تدعم العلاقات الزوجية

المسلسلات التركية تدعم العلاقات الزوجية

أكدت النجمة سونجول أودين الشهيرة بـ"نور" -التي لعبت بطولة المسلسل التركي الذي حمل اسمها- أن الرجل العربي والمرأة العربية قريبان جدا إلى القلب، ويتسمان بالطيبة وحسن المعاملة، ويحملان قدرا كبيرا من اللطف في علاقتيهما.

أكدت النجمة سونجول أودين الشهيرة بـ"نور" -التي لعبت بطولة المسلسل التركي الذي حمل اسمها- أن الرجل العربي والمرأة العربية قريبان جدا إلى القلب، ويتسمان بالطيبة وحسن المعاملة، ويحملان قدرا كبيرا من اللطف في علاقتيهما.

وأشارت إلى أن النجاح الكبير الذي حققه مسلسل "نور" في العالمين العربي والإسلامي يعني أنها مجتمعات متعطشة للرومانسية.

يأتي ذلك في الوقت الذي شددت فيه نور على أنها لا تنوي دخول معترك السياسة، لكنها تدعم سيدات الأعمال اللاتي لهن مشاريع لفائدة تنمية المجتمع، بحسب صحيفة القبس الكويتية الثلاثاء 24 فبراير/شباط.

كانت نور قد زارت العاصمة القطرية الدوحة بدعوة من حرم أمير قطر الشيخة موزة بنت ناصر المسند، للمشاركة في اجتماع قطري-تركي مشترك لسيدات الأعمال.

وأشارت النجمة التركية إلى أنها لم تكن تتوقع الانتشار الكبير الذي حققه مسلسل "نور" في العالم العربي؛ لكنها كانت تؤمن بالعمل الذي قدمته، ووصفته بأنه عمل جيد، مضيفة: حصدنا في نهاية المطاف ثمرة اجتهادنا وتفانينا في إنجاز هذا العمل، فلا يوجد هناك شيء اسمه صدفة، فكلما بذلت جهدا وتعبا حصدت ثمار النجاح لاحقا.

وأوضحت نور أن جزءا من أسباب نجاح المسلسل يعود إلى المشاهد الرومانسية التي يحتوي عليها، وقالت إن نجاح مسلسل رومانسي مثل "نور" في بلد عربي أو إسلامي دليل على أن الشعوب الإسلامية تتقبل المشاهد الرومانسية والمواضيع العاطفية.

وفيما إذا كان المسلسل قد سبب حالات طلاق عديدة بين الأسر العربية التي شاهدت العمل، وبأنه يمس المجتمعات العربية والإسلامية المحافظة، قالت: لا يمكن أن يتسبب مسلسل في تشتت عائلات بأكملها في دول عربية عديدة، مشيرة إلى أن المسلسل كان بنّاء في طرحه، ولم تكن فيه سلبيات لدرجة تدفع الأزواج والعائلات إلى الطلاق.

وأضافت: بالعكس نحن كنا نحث على الحب وارتباط الأسر، والتفاهم بين الأزواج، ودعمنا الحفاظ على العلاقات الأسرية، كما دعونا من خلال المسلسل إلى الحفاظ على علاقات الأسرة، لا إلى الانفصال والخلافات.

وأوضحت النجمة التركية أنها تلقت رسائل إعجاب هائلة من مشاهدين ومعجبين في العالمين العربي والإسلامي، لافتة إلى أن أكثرها تلقتها من معجبيها في سوريا.

يذكر أن الدراما التركية التي عرضتها شاشة mbc بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نورثم مسلسلات "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة"؛ قد حققت نجاحا جماهيريا لافتا، وكشف عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، واستطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع البعض نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية من العربية، فيما أرجعها آخرون إلى نجاح الدبلجة السورية، وأكد المشاهدون أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين أهم أسرار نجاح الدراما التركية.