EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2009

ابنة "صانع البقلاوة" تفضل العمل على الزواج "نادية" تهرب من عريسها.. وتصفع منقذها من الغرق في"الغريب"

مسلسل "الغريب".. قصة حب بين شابين تعترضها عوائق عرقية

مسلسل "الغريب".. قصة حب بين شابين تعترضها عوائق عرقية

بصفعة على وجه منقذها نيكولاس من الغرق، أشعلت "نادية" -الهاربة من أسرتها حتى لا تتزوج- أحداث المسلسل التركي "الغريب"؛ الذي بدأت قناة MBC4 عرضه السبت 26 من سبتمبر/أيلول، الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

بصفعة على وجه منقذها نيكولاس من الغرق، أشعلت "نادية" -الهاربة من أسرتها حتى لا تتزوج- أحداث المسلسل التركي "الغريب"؛ الذي بدأت قناة MBC4 عرضه السبت 26 من سبتمبر/أيلول، الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية.

ويبدو أن الصفعة على وجه نيكولاس لم تكن إلا بادرة محبة بين نادية ونيكولاس؛ إذ إن الأولى طلبت من الثاني اقتراض بعض المال، بعد أن اكتشفت أن بعض الشباب قاموا بسرقة حقيبتها.

نادية؛ التي ودعت منزل عائلتها في مدينة عنتاب متجهة إلى أنطاليا التركية، كانت ترغب في البحث عن عمل، وعادت بذاكرتها خلال أحداث الحلقة الأولى لتتذكر فرحة والدها؛ الذي يملك محلا لصنع حلوى البقلاوة، وصدمته في الوقت نفسه بعد أن أخبرت عائلتها وعائلة الشاب سمير؛ الذي كان مقررا عليها الزواج منه، عن رغبتها في البحث عن عمل.

وتناقشت نادية مع سمير عن رغبتها في العمل بالجامعة، أو بإحدى الشركات، فاعترف سمير بحبه لها، وهو يأخذها بين أحضانه ويخبرها بأنه سيقوم بطبع بطاقات الزفاف، فظهرت على وجهها ملامح التردد لرغبتها في تأخير الزفاف.

جلست نادية مع والدها، وهي تخبره برفضها الزواج، فلامها على موافقتها في البداية، وصرخ بقوة في وجهها وهو يلوم نفسه على أنه أرسلها للخارج للدراسة، واكتشفت عائلتها -في الصباح- هربها من المنزل؛ مما سبب لهم صدمة كبيرة، حتى أن أمها فريدة طلبت من بناتها عدم إخبار أحد بهروبها.

من ناحية أخرى، اتصلت نادية بصديقتها زينة، واتفقت معها على زيارتها في منزلها والبقاء عندها لفترة، وفي أثناء انتظار نادية تعرضت للسرقة من شابين، فركضت خلفهما، واستمرا في قذف حقيبتها بينهما، فحضر نيكولاس بعد أن سمع صراخها وقام بضرب الشابين.

ووقعت نادية في البحر، فقفز نيكولاس خلفها وأخرجها من الماء، وقام بإجراء تنفس صناعي لها، فأفاقت وصفعته على وجهه، ظنا منها أنه كان يقبلها، واكتشفت تأخر الوقت وضياع حقيبتها، فطلبت منه اقتراض مال للذهاب لصديقتها وهي تعده بإعادتها.

ورأت نادية نيكولاس الشاب الذي أنقذها في الملهى الليلي؛ الذي ذهبت إليه مع صديقتها زينة، فأخذت من صديقتها مالا وذهبت إليه لتعطيه إياه، فأخبرها باسمه، وتشاجرا معا، بعد أن علمت أن أصله يوناني، وبعد أن لاحظ الصدمة على وجهها.

في هذه الأثناء، اتصلت الشرطة بهاتف والدة نادية؛ لتخبرها بتعرض ابنتها للسرقة، وأنهم تمكنوا من إيجاد حقيبتها والسارقين، فعلمت عائلتها بمكان نادية، وقررت إرسال ممثل عنهم لإحضارها.

وتدور أحداث مسلسل "الغريب" حول قصة حب مستحيلة بين شاب وفتاة يفصل بينهما شاطئ، "نادية" ابنة صانع البقلاوة الذي وعد شريكه في عمله بتزويج ابنته، لكن نادية ترفض، على رغم موافقة جميع أفراد العائلة لاعتقادهم بأنه وعد قطعه والدها ويجب الالتزام به.

يذكر أن الدراما التركية؛ التي عرضتها شاشة MBC بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نورثم تبعهما مسلسلات "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة"؛ قد حققت جميعها نجاحا جماهيريا لافتا، وكشفت عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، فضلا عن استطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع بعض المشاهدين نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية مع العربية، بينما أرجعها آخرون إلى نجاح "الدبلجة" السورية؛ التي يتم بث هذه المسلسلات بها. وأجمع المشاهدون على أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين من أهم أسرار نجاح الدراما التركية.