EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2011

"موضة" الأجزاء تغزو الدراما السورية

أصبحت تجزئة المسلسلات الكبيرة لأجزاء موضة قديمة من وجهة نظر بعض النقاد في مصر ولكنها غزت الدراما السورية مؤخرا

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2011

"موضة" الأجزاء تغزو الدراما السورية

(غيث حمّور) يبدو أن موضة الأجزاء مستمرة في الدراما السورية، فبعدما اقتصر الأمر على أعمال البيئة الشامية وبعض الأعمال الكوميدية في السنوات الماضية، يبدو أن هذه الظاهرة ستجتاح غالبية الأعمال الكوميدية وبعض الأعمال الاجتماعية. وفي هذا السياق أعلن عدد من صناع الدراما السوريين (منتجين، ومخرجين، وكتاب) عن التحضير لأجزاء جديدة من أعمالهم، على رغم أن بعضها لم يحقق النجاح المطلوب. ويرى المتابعون أن السبب الرئيس لتوسع هذه الظاهرة هو الاستفادة من عملية التسويق، فالأعمال التي نجحت واستقطبت المشاهدين وعرضت على محطات كثيرة من السهل تسويقها في المواسم اللاحقة، أما بالنسبة إلى الأعمال التي لم تحظ بالمتابعة، ولم تعرض على قنوات كثيرة، فيرى هؤلاء أنها ستأخذ حقها من العرض خارج الموسم الرمضاني على غالبية القنوات، وهذا ما سيضمن بيع أجزائها الجديدة في الموسم المقبل.
 
أربعة أعمال كوميدية تأكد تقديم أجزاء جديدة منها فيما يبقى مصير أربعة غير معروف. أول هذه المسلسلات "صايعين ضايعين" كما أكّد المخرج صفوان نعمو لـ"الحياة" في وقت سابق، على رغم أن مصير هذه الخطوة لم يعد واضحاً، بخاصة بعد الخلاف الذي تفاقم بين المخرج وأحد الأبطال الرئيسين (أيمن رضاإذ تبادلا الاتهامات عبر وسائل الإعلام، مع هذا يبدو أن الشركة المنتجة ماضية في تحضيراتها، بعدما كلفت المؤلف رازي وردة كتابة الجزء الثاني.
 
الى ذلك أعلنت شركة "سورية الدولية" عبر موقعها الإلكتروني عن استقبال لوحات جديدة لمسلسل "بقعة ضوء" بنية إنتاج جزء تاسع من المسلسل الشهير.
 
يذكر أن الجزء الثامن اقتصر عرضه على قناتي "الدنيا" و "الفضائية السوريةويعرض حالياً على "قناة أبو ظبيوهو من إخراج عامر فهد، وجسّد بطولته أيمن رضا، باسم ياخور، عابد فهد، أمل عرفة، وغيرهم.
 
ثالث الأعمال الكوميدية المزمع تقديم جزء جديد منها هو مسلسل "بومب أكشنكما أكّد المخرج فيصل بني المرجة، على رغم أن العمل لم يحظ بفرصة عرض كبيرة إذ اقتصر عرضه على قناتين. وسيكون الجزء الجديد (الثاني) أكثر جرأة وفق المخرج، وسيستقطب مجموعة من نجوم الدراما السورية والعربية، علماً أن الجزء الأول سيعرض على عدد من القنوات الفضائية قريباً.
 
أما رابع الأعمال المتوقعة فهو مسلسل "أبو جانتي ملك التاكسي" في جزء ثان بعد تعثر إنتاجه في الموسم الماضي، إذ أكّد بعض المصادر لـ "الحياة" أن عودة سامر المصري لتقديم شخصية سائق التاكسي مجدداً أصبحت شبه أكيدة.
 
ويبقى مصير الجزء الرابع من مسلسل "صبايا" غير واضح، على رغم أن منتج العمل أكد لـ "الحياة" في وقت سابق (قبل الموسم الماضي) أن الخطة تتضمن إنتاج جزءين ثالث ورابع، علماً أن "صبايا 3" عرض على عدد من القنوات الفضائية، منها "إل بي سي"، "روتاناو"الفضائية السورية".
 
وينطبق ذلك أيضاً على مسلسل "مرايا" الذي عاد بعد غياب. ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان بطله ياسر العظمة سيقدم أجزاء جديدة. وتناقل بعض المصادر أن "سورية الدولية" قد تنتج أيضاً جزءاً ثالثاً من مسلسل "يوميات مدير عام" بطولة أيمن زيدان، وجزءاً ثانياً من "الخربة" بطولة رشيد عساف ودريد لحام، لكن الأمر لم يحسم بعد.
 
أما على مستوى الأعمال الاجتماعية، فأعلن كاتب مسلسل "أيام الدراسة" طلال مارديني، أنه في صدد التحضير لجزء ثانٍ بعد نجاح الجزء الأول على حد تعبيره. وكان عرض المسلسل اقتصر على الفضائية السورية في الموسم الماضي.
 
ويبقى مصير الجزء الثاني من مسلسل "الولادة من الخاصرة" غير واضح. فبعدما أعلن كاتب العمل سامر رضوان لـ "الحياة" أنه لن يكتب جزءاً ثانياً من العمل، وأن الجزء الثاني لن يرى النور بنسبة 99 في المائة، عادت المخرجة رشا شربتجي وأكّدت أنها ستخرج الجزء الجديد من المسلسل للموسم المقبل، كما أكّدت ذلك الشركة المنتجة، علماً انه حقق نجاحاً إبان عرضه على عدد من القنوات مثل "أبو ظبي"، "ميلودي دراما"، "الفضائية السورية".
 
وضمن السياق ذاته، يتردد في الأوساط الفنية أنّ جزءاً ثانياً من مسلسل "كشف الأقنعة" سيرى النور في الموسم المقبل، كما سيكون الجزء الثاني من مسلسل "دليلة والزيبق" حاضراً بعدما صوّر على جزئين منذ البدء، وهو من إخراج سمير الحسين ومن بطولة كاريس بشار ووائل شرف.
 
أما على صعيد أعمال البيئة الشامية فلم يعلن عن تقديم أجزاء جديدة من الأعمال الأربعة التي عرضت في الموسم الماضي ("طالع الفضة"، "الزعيم"، "الدبور"، "رجال العز"). ولكن يبدو أن مسلسل "رجال العز" الأقرب لجزء ثان بعدما صرّح كاتبه طلال مارديني بأن لا جزء ثانياً حتى الآن في إشارة إلى احتمال كبير لتقديمه، كما أن مسلسل "الدبور" مرشح لأن يقدم في جزء ثالث بعد النجاح الذي حققه في الموسم المنصرم، وبعد عرضه على أكثر من عشر قنوات فضائية، فيما يبقى مصير مسلسل "الزعيم" بيد قناة "ام بي سي" منتجة العمل.
 
وفي الحصيلة النهائية يبدو أن 13 مسلسلاً مرشحة للظهور في جزء جديد في الموسم المقبل، ما يعني نصف إنتاج 2011 الذي وصل إلى 26 عملاً فقط بعد إرجاء بعض الأعمال ووقف تصوير بعضها الآخر.
 
نقلا عن صحيفة الحياة