EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

يقترب من الخطوط الحمراء في سوريا "مرايا 2011" يغزو ثورتي مصر وتونس

مسلسل "مرايا" حقق نجاحًا في أجزائه السابقة

مسلسل "مرايا" حقق نجاحًا في أجزائه السابقة

كشف السوري سامر البرقاوي مخرج مسلسل "مرايا 2011"، الذي يجري تصويره حاليًّا، أن العمل سيتعرض خلال أحداثه لثورتي مصر وتونس والتظاهرات التي تشهدها عدد من البلدان العربية.

كشف السوري سامر البرقاوي مخرج مسلسل "مرايا 2011"، الذي يجري تصويره حاليًّا، أن العمل سيتعرض خلال أحداثه لثورتي مصر وتونس والتظاهرات التي تشهدها عدد من البلدان العربية.

وفي الوقت الذي أكد فيه أن المسلسل يسعى إلى توسيع دائرة الخطوط الحمراء في سوريا؛ نفى أن يكون الخلاف بين الفنانة دانا جبر ومدير إنتاج المسلسل وراء توقف العمل.

وقال البرقاوي، في تصريح لـmbc.net، إن أحداث الثورتين المصرية والتونسية، والتظاهرات التي تعم البلدان العربية في الوقت الراهن؛ ستكون مطروحة في بعض اللوحات من "مراياوخاصةً أن العمل يواكب كل الأحداث الآنيَّة، ويعتمد على أفكار طازجة، وأن النص يتحمل دخول تعديلات عليه.

وأكد المخرج السوري أن تسليط الضوء على أحداث مصر وتونس وباقي البلدان العربية، تتوقف على رؤية المُعِد، وخاصةً أن أي حدث يجتاح العالم تتجلى من ورائه عدة عوامل اجتماعية وسياسية واقتصادية تسبقه، ومن ثم سيكون له ارتدادات على كل قطاعات في المجتمع؛ بما فيها الفن.

وأرجع البرقاوي أسباب وقف "مرايا" إلى نص العمل، قائلاً: "أُنجز جزء من النص، ثم أُوقف لمدة عشرة أيام، ثم يعود مجددًا يوم الاثنين القادم لاستكمال باقي اللوحات، التي سيتطرق البعض منها بشكل مباشر إلى ما يجري حولنا من التظاهرات والاحتجاجات الشعبية".

ورفض المخرج السوري اعتبار الخلاف الذي نشب بين الفنانة الشابة دانا جبر ومدير الإنتاج وراء وقف العمل؛ وذلك خلافًا لما أعلنته دانا من "أنها اعتذرت بشكل نهائي عن عدم الاشتراك في السلسلة السورية الشهيرة "مرايا"؛ بسبب الخلاف الذي وقع بينها وبين مدير إنتاج "مرايا 2011".

واعتبر أن تركيبة مسلسل "مرايا" لا تعتمد على ممثل واحد، على اعتبار أن كل "اسكتش" له مجموعة معينة من الممثلين، ولا يتوقف العمل على ممثل واحد في ظل وجود بدائل متاحة بين الممثلين في نوع من الأعمال كهذا.

وأكد البرقاوي أن دانا جبر في الأساس لم تكن موجودة في مشروع "مراياولم تقم بتصوير مشهد واحد في العمل.

وعن أسباب نجاح مسلسل "مرايا" في أجزائه السابقة، قال البرقاوي إن العمل يسلط الضوء على معاناة الشارع وهموم المواطنين السوريين والعرب بشكل العام.

وأِشار إلى أن "مرايا" انعكاس للحديث الذي يدور بين أي شخصين في الشارع، ويواكب كل المشكلات والمعاناة، إلا أن مشروع "مرايا" ينطلق من مبادئ ثابتة مهما اجتاحت المتغيرات المنطقة العربية.

وحول علاقته بالفنان ياسر العظمة، أكد البرقاوي أن الفنان ياسر العظمة هو الذي يدير مشروع "مرايا" منذ الثمانينيات من القرن الماضي، وصار مدرسة متميزة في الدراما السورية، ومن ثم هناك علاقة أبوية تجمعه مع ياسر العظمة باعتباره صاحب التاريخ والخبرة والنضج الفني.

واعتبر المخرج السوري "مرايا" أول مسلسل سوري رائد يحاول توسيع دائرة خطوط الحمراء في سوريا، مشيرًا إلى أن المسلسل لديه خبرة كبيرة في التعاطي مع الرقابة، بحكم أنه يحاول الاقتراب من الخطوط الحمراء، إلا أن النص حافظ على تفاصيله ولم يتأثر رقابيًّا.