EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2011

نفى الإساءة لغادة عبد الرازق "مرافعة" باسم ياخور تكشف الفساد بمصر

باسم ياخور يخشى جمهور "أمير الشعراء"

باسم ياخور يخشى جمهور "أمير الشعراء"

كشف الممثل السوري باسم ياخور أنه يستعد للمشاركة في مسلسل مصري يتناول قضايا الفساد السياسي في مصر.

كشف الممثل السوري باسم ياخور أنه يستعد للمشاركة في مسلسل مصري يتناول قضايا الفساد السياسي في مصر.

وقال -في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية في أبوظبي- إن المسلسل يحمل اسم "المرافعة" للمؤلف تامر عبد المنعم، ويتناول قضايا الفساد في الاقتصاد المصري.

وأوضح "هناك احتمال كبير بأن أجسد الشخصية الرئيسية، وهي شخصية رجل أعمال له نفوذ وسلطة صنع إمبراطورية مالية، وتوغل في الحياة السياسية المصرية، غير أن حياته تنقلب رأسا على عقب بعد تورطه في مقتل فنانة شهيرة".

وأضاف "يتناول المسلسل هذه الشخصية بمنتهى الحيادية، لكنه لا يدين أية شخصية مشهورة في العالم العربي، ولا يتناول شخصيات بعينها، وخاصة أن العمل الفني ليس من واجبه إصدار الأحكام".

وعبر ياخور عن سعادته بتجربة تقديم البرامج التلفزيونية والممثلة أخيرا في برنامج المسابقات الشهير "أمير الشعراءالذي يذاع أسبوعيا على قناة أبوظبي الفضائية.

وقال: "هذا البرنامج ليس برنامجا عاديا، فهو يصور في مسرح جماهيري ضخم على عكس البرامج الأخرى التي يتم تصويرها في الاستوديو، وبالتالي أنا محاط بمجموعة من الكاميرات، ويذاع على الهواء مباشرة، ويحضره جمهور ضخم جدا، ومشجعون يأتون من كل صوب، وبالتالي أقدمه أمام جمهوري المسرح والتلفزيون، ولا أنكر خشية جمهور البرنامج في المسرح وهو بالآلاف وأشعر أمامه بالرهبة، وأعتقد أن هذه الرهبة عامل إيجابي تهدف لتحقيق التميز".

وأضاف فكرة تقديمي "أمير الشعراء" جاءت عقب ترشيح الإعلامية نشوة الرويني، ولم أتردد في قبول هذا العرض، وخاصة أن هناك ثقة كبيرة بيني وبين الرويني؛ كونها إعلامية متميزة والرئيس التنفيذي لشركة بيراميديا الجهة المنفذة للبرنامج ".

ومضى قائلا: "لا أخفي أنني تلقيت كثيرا من العروض لتقديم برامج تلفزيونية وأتردد دائما بصدد هذه الفكرة، لكن فكرة تقديم أمير الشعراء تختلف كثيرا، وخاصة أن البرنامج يذاع منذ أربعة أعوام دون انقطاع، وقريب من قلوب الكثيرين من محبي الشعر، كما أن البرنامج له قيمة ولا يشبه بخصوصيته أي برنامج آخر على شاشات القنوات الفضائية، وأعتقد أن هذا كان دافعا مهما وأساسيا لي لتقديم موسمه الرابع".

وردا على ما أثير حول تفاعله الزائد على مسرح البرنامج قال ياخور: "الجمهور يعلم أنني ممثل ومخرج مسرحي قبل أن أكون مقدما للبرامج التلفزيونية، وفي الأساس أستخدم أدوات التمثيل المسرحي في تقديمي للبرنامج الذي يعتمد بشكل أساسي على الحماسة، وعلى الحركة ورفع الهمة لدى المتسابقين، وتفعيل الجمهور، وعموما لكل شيخ طريقة".

وأشار الممثل السوري إلى أنه سيستمر في العمل بمصر، قائلا: "أعتقد أن التواصل مع الجمهور العربي والمصري تحديدا يدفعني للاستمرار بتجربة التمثيل الدرامي، وأعتقد أن نتائج التفاعل مع الجمهور في تجارب سابقة، كانت بالمجمل نتائج إيجابية وجميلة، الأمر الذي زاد من حماستي لهذا الموضوع، لكن أعتقد أن الاستمرار وعدم الاستمرار رهن بما سيقدم، أو بما سيعرض علي من نصوص درامية وسينمائية، وهل هي جديرة فعلا بأن أقوم بها، أو لا".

ونفى "ياخور" الأنباء التي ترددت عبر وسائل إعلام بأنه أساء إلى الممثلة المصرية غادة عبد الرازق، أو ندم على المشاركة في مسلسلها الأخير "زهرة وأزواجها الخمسةوقال: لم أقل إنني نادم على الإطلاق، لكن أعتقد أن مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة" فيه كثير من الملاحظات التي يمكن أن نسجلها عليه.