EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

تقلدها في المنديل وتسريحة الشعر والنظارة السوداء "كوكب الشرق الخليجية" لـMBC: شبهي بأم كلثوم يمنعني التعري

نجمة عبد الله تتقمص صوت أم كلثوم ومظهرها

نجمة عبد الله تتقمص صوت أم كلثوم ومظهرها

اعترفت المطربة البحرينية نجمة عبد الله أن الشبه الكبير بينها وبين كوكب الشرق أم كلثوم هو السبب الرئيسي في شهرتها؛ الأمر الذي يدفعها إلى الالتزام بضوابط فنية، أبرزها رفض التعري، مؤكدة أن صوت الفنان هو طريق شهرته وليس مظهره.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

تقلدها في المنديل وتسريحة الشعر والنظارة السوداء "كوكب الشرق الخليجية" لـMBC: شبهي بأم كلثوم يمنعني التعري

اعترفت المطربة البحرينية نجمة عبد الله أن الشبه الكبير بينها وبين كوكب الشرق أم كلثوم هو السبب الرئيسي في شهرتها؛ الأمر الذي يدفعها إلى الالتزام بضوابط فنية، أبرزها رفض التعري، مؤكدة أن صوت الفنان هو طريق شهرته وليس مظهره.

وقالت نجمة عبد الله -في لقاء خاص مع برنامج "MBC في أسبوع" في حلقة الخميس 7 يناير/كانون الثاني-: "بالتأكيد الشبه الكبير بيني وبين عملاقة الغناء العربي كوكب الشرق أم كلثوم كان سببا رئيسيا في شهرتي، وسببا في إعادتي لأداء أغاني أم كلثوم التي تأثرت بشكل كبير بكلماتها وألحانها، وفن النجمة العملاقة ككل".

وأكدت الفنانة التي حصلت على ألقاب عديدة منها "كوكب الشرق الخليجية" أن أقرب أغنية إلى قلبها هي "اسأل روحك". قائلة: "كلما سمعتها تأثرت بها جدّام عتبرة أن إعادة أداء أغاني أم كلثوم أفضل من الأغاني الجديدة.

وأضافت "أغاني أم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ؛ ما زالت موجودة، وستدوم العمر كله، أما الأغاني الحديثة، فعمرها قد لا يتعدى يوما واحدا".

وعندما تؤدي الفنانة البحرينية أغاني كوكب الشرق فإنها ترتدي أزياء أم كلثوم واكسسواراتها التي تشتهر بها؛ مثل: المنديل، والنظارة السوداء، فضلا عن أنها تظهر بنفس تسريحة شعرها، وكأنها أم كلثوم تقف على خشبة المسرح.

وتعد شبيهة أم كلثوم البحرينية جمهورها بأن تحافظ على مستوى النجاح الذي حققته، وقالت موضحة: "لدي تحفظات فنية ألتزم بها في احترافي الغناء، فالفن يعني لي شيئا آخر غير التعري، والشهرة المطلوبة هي شهرة الصوت وليس الشكل، بحيث يحترم الجمهور صوتي قبل أيّ شيء آخر".

وعن حياتها خارج إطار الفن، أشارت نجمة إلى أنها عندما لا تكون لديها حفلات تفضل العمل في ديكورات منزلها الذي تزينه بلوحات خاصة لكوكب الشرق أم كلثوم، فضلا عن عديد من التحف التي تحمل عبق الشرق الأصيل.

بدأت نجمة عبد الله مسيرتها الفنية عام 1985 مع صدور أول ألبوم غنائي لها باسم "من أين يا صبية". وفي 1990 قدمت فوازير غنائية لتلفزيون دبي. وفي عام 1997 انتسبت إلى فرقة البحرين للموسيقى، وانضمت بذلك إلى الكورال بقيادة المايسترو أحمد عبد اللطيف الذي يرجع "له الفضل الأكبر في تدربها على غناء السيدة أم كلثوم". بحسب حوار أجرته نجمة عبد الله مع صحيفة الوقت البحرينية.

ولم يتوقف عطاؤها الفني عند هذا الحد، فمع عام 1997 أصدرت ثاني ألبوم غنائي بعنوان "حكم ضميركليشكل مصدرا آخر من سلّم النجاحات التي حققتها الفنانة نجمة، لتتصدر بعده في عام 2001 من على مسرح دار الأوبرا بالقاهرة، وتغني أغنية كوكب الشرق "للصبر حدود" الذي حازت فيها رضا الجمهور.

وفي عام 2007، حازت الفنانة البحرينية جائزة "زي النجوم" في برنامج المسابقة الغنائية لتلفزيون دبي بدورته الثانية، واعتبرت نجمة الفوز إنجازا تفخر به، بعد أن عرفها على جمهور الوطن العربي، وحققت من خلاله لقب كوكب الشرق الخليجية. بحسب تعبيرها.