EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2009

بطلة المسلسل أثارت التعاطف مع الأمهات "عليا" التركي يخترق أزمة أطفال "الطلاق" في الوطن العربي

"عليا" مسلسل تركي يتناول قضايا متشابكة مع الواقع العربي

"عليا" مسلسل تركي يتناول قضايا متشابكة مع الواقع العربي

فتح المسلسل التركي "عليا" الذي يعرض حاليا على MBC4، جرح أطفال الطلاق، والانفصال غير الرسمي في العالم العربي. في الوقت الذي نجحت فيه بطلة المسلسل "عليا" في انتزاع تعاطف المشاهدين معها لعدم تمكنها من رؤية ابنتها "راما" التي يحتفظ بها والدها.

فتح المسلسل التركي "عليا" الذي يعرض حاليا على MBC4، جرح أطفال الطلاق، والانفصال غير الرسمي في العالم العربي. في الوقت الذي نجحت فيه بطلة المسلسل "عليا" في انتزاع تعاطف المشاهدين معها لعدم تمكنها من رؤية ابنتها "راما" التي يحتفظ بها والدها.

وألقى المسلسل الضوء بقوة على مشكلة تشتت الأبناء بين الآباء والأمهات عند الانفصال؛ حيث بدأت أحداثه على نحو ساخن باكتشاف بطلة العمل "عليا" خيانة زوجها لها، فتقرر السفر إلى خالها في اسطنبول، غير أن الزوج يتمكن من اللحاق بها ويتمسك ببقاء ابنتهما "راما" معه.

المشاهد التي تجمع الأم بابنها "ليث" والدموع التي تترك لها العنان حينا وتكتمها أحيانا أخرى حزنا على فراق ابنتها أثارت تعاطفا واسعا معها في أوساط المشاهدين، وخاصة الذين مروا بتلك التجربة وعانوا مرارتها.

"صفاء" التي انفصلت عن زوجها قبل عامين، شاهدت الحلقة الأولى بالمسلسل مصادفة، غير أنها اختارت أن تكملها للنهاية بعد أن وجدت دراما تعبر عن حالها إلى درجة كبيرة؛ حيث اصطحب طليقها طفلتهما الوحيدة، وعاد إلى مسقط رأسه بالإسكندرية ليحرمها من رؤيتها إلى الأبد.

وترفض "صفاء" الخوض في تفاصيل مشكلتها الشخصية، مكتفية بالقول: "ليس هناك ما هو أصعب من حرمان أم من أبنائها، وسأتابع المسلسل حتى أعرف كيف ستمضى الأيام على عليا وابنتها البعيدة عنها لأتخيل نفسي وطفلتي الوحيدة".

وبدت القضية ظاهرة في تعليقات القراء بصفحة "عليا" على mbc.net؛ حيث أعربت منى عن إعجابها بالقضية التي يتناولها العمل، وقالت: "المسلسل جميل، خاصة وأنه حقا يعرض لمأساة الأطفال الذين يُحرمون من آبائهم وأمهاتهم".

الموقف نفسه اتخذته سناء المصرية، التي كتبت تحت عنوان "الحضانة" تقول "رغم أنه مسلسل تركي، لكن شعرت أنه يتحدث عن المرأة المصرية.. فهي (عليا) تعاني من فقدان ابنتها، وكثير من الزوجات بمصر يعانين من المشكلة نفسها وأنا منهن.. يا رب رجعلي أبنائي الذين حرمت منهم".

بدوره، أثنى الدكتور حسام النشنوري -رئيس "الجمعية المصرية لأطفال الطلاق"- على وجود أعمال فنية تتناول أزمة أطفال الطلاق ومشاكلهم، وتتطرق بالتبعية إلى المأساة التي يعيشها الوالدان، مشيرا إلى أن كافة المجتمعات العربية لم تفلت من الأزمة وتبعاتها.

وأوضح النشنوري أن أعداد أطفال الطلاق في مصر وحدها يصل إلى 7 ملايين طفل، مشيرا إلى أن الجمعية تسعى لإعادة النظر في كافة قوانين الطفل في العالم العربي، ووضع مقترحات في هذا الشأن لحل المشكلة التي تؤرق الملايين.

وكان عدد من متابعي المسلسل التركي قد أكدوا أن العمل يعد نقلة في نوعية الدراما التركية المدبلجة للعربية، خاصة وأنه تجاوز الجانب الرومانسي الذي سبق تقديمه في مسلسلي "نور" و"سنوات الضياع" ليخترق قضايا تلامس هموم المرأة العربية.

ويتميز المسلسل التركي الجديد "عليا" بأنه يتناول قضايا اجتماعية مهمة تتشابه في أحداثها مع بعض القضايا والمشكلات التي تواجهها الأسرة العربية، الأمر الذي يجعل المسلسل يقدم محاكاة للواقع الاجتماعي العربي، ويتناول موضوعات تلامس هموم المشاهد العربي.

ويعالج المسلسل قضية انفصال الزوجين وحضانة الأولاد، والتحديات التي تواجه المرأة العاملة، والمشاكل الاجتماعية المترتبة على ذلك، وذلك ضمن سياق درامي اجتماعي شيّق مليء بالأحداث المثيرة والمشوّقة.

ويعرض المسلسل يوميا من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة 07.00 مساء بتوقيت جرينتش، 10.00 مساء بتوقيت السعودية، وتعاد حلقات الأسبوع كاملة يوم الجمعة في تمام الساعة 10.00 صباحا بتوقيت جرينتش، 01.00 ظهرا بتوقيت السعودية.