EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

مارلن يهوى صنع الأجسام الطينية "صباح الخير يا عرب": طفل ينجو من "السكتة الدماغية".. ووالده يتحدث عن "معجزة طبية"

الطفل مارلن يتحدث عن تجربته مع المرض

الطفل مارلن يتحدث عن تجربته مع المرض

رغم أن عمره لم يتجاوز تسع سنوات، أصيب الطفل مارلن بسكتة دماغية أفقدته على نحو مفاجئ القدرة على الحركة والكلام، إلا أنه سرعان ما تجاوز المرض بعد أن خضع لعملية جراحية ناجحة.

رغم أن عمره لم يتجاوز تسع سنوات، أصيب الطفل مارلن بسكتة دماغية أفقدته على نحو مفاجئ القدرة على الحركة والكلام، إلا أنه سرعان ما تجاوز المرض بعد أن خضع لعملية جراحية ناجحة.

وفي تقرير فدوى الزيدي مراسلة MBC لبرنامج "صباح الخير يا عرب" الأربعاء 5 يناير/كانون الثاني 2011؛ روى مارلن قصته قائلاً: "دماغي كانت تؤلمني. لم أستطع أن أتكلم أو أتحرك".

فيما قال أورلاندو براون والد الطفل إن ابنه مارلن كان خائفًا، وإن نفس الشعور كان يعتريه هو أيضًا، مشيرًا إلى أن أيامهم كانت تمر بشكل طبيعي، وفجأةً فقد القدرة على تحريك ذراعه وتلعثم في الكلام.

وأضاف أن ابنه عانى من المرض رغم أن عمره 9 سنوات، وهو الشيء الذي اعتبره غريبًا لطفل صغير، مؤكدًا أنه يؤمن بالمعجزات، وأن حياة ابنه دليل على ذلك.

وعاد مارلن إلى الاستمتاع بطفولته وهواية صنع الأجسام الطينية لأناس صغار المحببة إليه، مشيرًا إلى أنه تمكن من نحت الأجسام الطينية بعد أن تعافى من المرض.

وتحدث أحد الأطباء الأمريكيين عن مرض مارلن، وقال إن الجزء المصاب من الدماغ لدى مارلن كان الفص الأمامي الذي يتحكم في عملية الكلام.

وكان تشخيص المستشفى قد أفاد بأن مارلن عانى من السكتة الدماغية. وكشف المسح الطبي حدوث ضيق في الشرايين الدماغية في شطري دماغ مارلن، وأجرى الجراحون عمليات معقدة باستعمال شريان آخر من الدماغ وفتحوا مسارًا حول الشرايين الضيقة لتحسين مجرى الدم.