EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2009

أبدى سعادته بالسدحان والقصبي "شربتجي" يقود النسخة الـ16 لـ"طاش"على mbc

المخرج شربتجي وسط فريق عمل "طاش"

المخرج شربتجي وسط فريق عمل "طاش"

خرج المخرج السوري المعروف هشام شربتجي عن صمته أمام التقارير التي تحدثت عن قرب انضمامه لفريق المسلسل السعودي الكوميدي "طاش ما طاشوأكد لموقع mbc.net توقيعه لعقد إخراج المسلسل في نسخته السادسة عشرة.

خرج المخرج السوري المعروف هشام شربتجي عن صمته أمام التقارير التي تحدثت عن قرب انضمامه لفريق المسلسل السعودي الكوميدي "طاش ما طاشوأكد لموقع mbc.net توقيعه لعقد إخراج المسلسل في نسخته السادسة عشرة.

ونفى شربتجي أن يكون تعرض لضغوط من قبل نجمي العمل عبد الله السدحان أو ناصر القصبي؛ لكي يقوم بإخراج الجزء الجديد من المسلسل الذي تعرضه شاشة mbc".

وأضاف أن "طاش ما طاش عمل ناجح، وله جماهيريه كبيرة في العالم العربي، وشرف لي أن توكل إلي مهمة إخراج عمل مهم مثل طاش".

غير أنه استدرك، مشيرا إلى أنه شعر بخوف شديد عند عرض العمل عليه، لكن تجاربه السابقة شجعته على الإقدام على الخطوة التي وصفها "بالخطيرة والمميزة" بالنسبة له.

وكشف شربتجي عن أنه تلقى منذ 5 أعوام اتصالات لإخراج طاش ما طاش، لكن الظروف حالت دون انضمامه للعمل، معربا عن سعادته بالعمل مع النجمين السدحان والقصبي، ووصفهما بالمبدعين اللذين تحديا كل الظروف والرقابات، وحقول الألغام التي اعترضت العمل خلال الخمسة عشر عاما الماضية".

وعن الجديد المرتقب في طاش ما طاش في نسخته الجديدة، والتي تأتي بعد توقف، اكتفى بالقول "أتوقع تقديم شيء مميز هذا العام، ولكني لن أغير شيئا من طبيعة سير العمل، ولكن سأضيف خبراتي لخبرات الفريق لكي تسفر عن عمل جماعي ناجح".

وعن باكورة أعماله مع شركة الصدف التي وقع معها عقد طاش، قال شربتجي إنه يخرج حاليا "أقارب وثعالبوهو مسلسل اجتماعي كوميدي خفيف ذو طابع بوليسي كتبه الفنان السعودي عبدالله العامر.

وتتحدث فكرة العمل عن 3 أشقاء سعوديين يبحثون عن أقاربهم في سوريا، وعن ميراثهم الذي تركه لهم والدهم، وتجري معهم مفارقات غريبة وعقبات كثيرة.

ويشارك في العمل عدد من الفنانين السوريين والسعوديين، في مقدمتهم زهير رمضان، وسوسن أرشيد، ووائل أبو غزالة، وجمال العلي، وأنطوانيت نجيب، وديمة قندلفت، وعبد الحكيم قطيفان، ومن السعودية حبيب الحبيب ودريعان الدريعان وفيصل العيسى.

وفي معرض تفسيره لأسباب فشل مسلسله الدمشقي "جرن الشاويش"؛ مقارنة بما حققته أعمال سورية مماثلة، أشار هشام شربتجي إلى ضعف نص العمل قائلا "منذ البداية توقعت له الفشل، وبالفعل حدث ذلك، على الرغم من محاولاتي المستميتة لرفع مستواه الفني، ولكن الجهة المنتجة التي كانت متورطة في شراء نص العمل كانوا يراهنون على الشكل الفني وعلى عدد من الفنانين الجيدين.

وعن مسلسله "رياح الخماسين" الذي أثار مشاكل كثيرة ومنع عرضه في سوريا قال شربتجي "اتهمت بسببه بالخيانة وبالتحريض على مرحلة معينه مرت بها البلاد، وقالوا بأنني ضد مرحلة سياسيه معينة". ولكنني قدمته لأنني مقتنع بما قدم فيه من أفكار، وكمخرج من حقي تقديم أي عمل واقعي يناقش قضايا المجتمع العربي".

كان الشيخ وليد آل إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة "mbc" قد أكد في تصريحات صحفية أن مسلسل "طاش" سيعود في خلال العام الجاري، بعد تحضير استمر عامين، مؤكدا أننا "سنبقى ملتزمين بتطوير الدراما العربية عامة، والسعودية بشكل خاص، إضافةً إلى نقل تجارب درامية من ثقافات ولغات أخرى بعد تعريبها، إضافة إلى أعمال أخرى ستظهر خلال الفترة القادمة، وستشكل تحولاً مهمًا في الدراما السعودية".

ويُعرض المسلسل الكوميدي السعودي "طاش ما طاش" سنويا خلال شهر رمضان منذ 15 عاما، ويحظى بجماهيرية وشعبية كبيرة داخل السعودية ومنطقة الخليج، وهو عبارة عن حلقات منوعة ينتقد في كل منها ما يعتبره إحدى السلبيات الموجودة في المجتمع بشكل كوميدي ساخر.