EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2011

لرفضه بث حلقة "وطن ع وتر" عن الزعيم الليبي "الشعب يريد إسقاط تلفزيون فلسطين" بسبب كوميديا القذافي

عماد فراجين مجسدا القذافي في "وطن ع وتر"

عماد فراجين مجسدا القذافي في "وطن ع وتر"

انتظر جمهور الكوميديا الفلسطينية «وطن ع وتر» حلقة الخميس الماضي، بعد إعلان كاتب العمل وممثله الأول عماد فراجين، عبر صفحته على موقع «فيسبوك» الإلكتروني، أنها ستتناول الثورة الليبية، بحيث يجسد فيها بطريقة ساخرة شخصية العقيد معمر القذافي، لكنّ الحلقة لم تبث، وأعيد بث حلقة سابقة من البرنامج.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2011

لرفضه بث حلقة "وطن ع وتر" عن الزعيم الليبي "الشعب يريد إسقاط تلفزيون فلسطين" بسبب كوميديا القذافي

انتظر جمهور الكوميديا الفلسطينية «وطن ع وتر» حلقة الخميس الماضي، بعد إعلان كاتب العمل وممثله الأول عماد فراجين، عبر صفحته على موقع «فيسبوك» الإلكتروني، أنها ستتناول الثورة الليبية، بحيث يجسد فيها بطريقة ساخرة شخصية العقيد معمر القذافي، لكنّ الحلقة لم تبث، وأعيد بث حلقة سابقة من البرنامج.

وأثار عدم عرض الحلقة موجة من التساؤلات، بخاصة أن فراجين بث صورا فوتوغرافية له بهيئة القذافي على "فيسبوك" أيضا. وسرعان ما بدد حال الغموض التي رافقت عدم بث الحلقة، مشيرا وبوضوح عبر صفحته ذاتها إلى أن «تلفزيون فلسطين منع حلقة القذافي من البث»، بعدما قدم اعتذاره لجمهوره العريض في الأراضي الفلسطينية، بحسب ما ذكرته صحيفة الحياة اللندنية السبت 5 مارس/آذار 2011م.

وتوالت التعليقات على هذا التوضيح، منها ما تحدث عن سياسة القمع التي يمارسها تلفزيون فلسطين، ومساحة الحريات التي تضيق بدل من أن تتسع، ومنها ما يطالبه بالبحث عن فضائيات أخرى، وبث الحلقة عبر صفحته على "فيسبوك" وموقع «يوتيوب» الإلكتروني. بل إن بعض التعليقات الغاضبة عبر صفحة «وطن ع وتر» هتفت «الشعب يريد إسقاط تلفزيون فلسطين، وإدارة تلفزيون فلسطين».

وأعلن فراجين في حديث إلى "الحياة" أنه، وبسبب هذا المنع، سيمتنع عن تصوير حلقات جديدة من «وطن ع وتر» لمصلحة تلفزيون فلسطين، وأنه سيقوم بالترتيب مع فضائيات أخرى لبث الكوميديا ذائعة الصيت عبرها، مشيرا إلى أن عروضا تنهال عليه منذ زمن لتقديم «وطن ع وتر» عبر عدد من الفضائيات، لكنه كان يرفض هذه العروض ويتشبث بتلفزيون فلسطين.

وأعرب فراجين عن غضبه الشديد إزاء منع الحلقة، بخاصة أن تصويرها تم بعد عرض السيناريو على إدارة التلفزيون، وأخذ الموافقة عليها من رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية ياسر عبد ربه، مستهجنا هذا المنع المفاجئ.

وكشف فراجين أن إدارة التلفزيون تذرعت بمصالح الفلسطينيين في ليبيا؛ كمبرر لمنع عرض الحلقة. وقال: "أستغرب هذا التبرير غير المنطقي. إذ قلت لهم إن عدد المصريين هناك يفوق المليون ونصف المليون، ومع ذلك تبث قنوات مصرية برامج كوميدية ضد القذافي، وهو ما تفعله قنوات عربية أخرى".

وأضاف "حلقة من برنامج كوميدي فلسطيني حول القذافي والثورة الليبية لن تقض مضاجع الزعيم الليبي، لكن المشرفين على التلفزيون أصروا على المنع".

وذكر أن قرارا اتخذ بـ"إعدام" "وطن ع وتربعد الحلقة التي تناولت تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك، لأسباب سياسية، من دون تحديد مصدر القرار.

وقال: إن "صدقيته أكبر من أن يؤطرها أي تلفزيون أو فضائية، وهذا ما يدفعه لإيقاف تسجيل أية حلقات جديدة لصالح تلفزيون فلسطين".