EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2010

اكتشفت أن لديها 3 أحفاد "أوبرا": أمريكية تعثر على ابنتها بعد فراق 42 عاما

فتاة مصابة بالسرطان تلتقي والدها للمرة الأولى في حياتها

فتاة مصابة بالسرطان تلتقي والدها للمرة الأولى في حياتها

استعرضت المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري حالات مختلفة للإصرار وعدم فقدان الأمل عند بعض الأشخاص لإيجاد ذويهم، وأبرز هذه الحالات أم تدعى "ليندا" وجدت ابنتها بعد فرق دام 42 عاما، لتفاجأ بأن لديها ثلاثة أحفاد.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2010

اكتشفت أن لديها 3 أحفاد "أوبرا": أمريكية تعثر على ابنتها بعد فراق 42 عاما

استعرضت المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري حالات مختلفة للإصرار وعدم فقدان الأمل عند بعض الأشخاص لإيجاد ذويهم، وأبرز هذه الحالات أم تدعى "ليندا" وجدت ابنتها بعد فرق دام 42 عاما، لتفاجأ بأن لديها ثلاثة أحفاد.

وقالت ليندا -في مقابلة مع برنامج "أوبرا" على MBC4 مساء الأحد 4 يوليو/تموز-: "هربت من المنزل وعمري 15 عاما، عشت في الشوارع فترة، وعندما عدت للبيت كنت حاملا، لكن والدتي غضبت بشدة، وقررت في الشهر السابع عدم الاحتفاظ بالطفلة".

وأضافت "بعد الإنجاب أطلقت على ابنتي اسم لورا، وعرضتها للتبني من قبل عائلة أخرى، رغم أنني كنت محبطة جدا وحزينة لتركها بعد الفرحة التي انتابتني وأنا أحملها، لكن وقتها علمت أنها آخر مرة سوف أحملها".

وأوضحت ليندا أنها عندما نضجت بدأت في محاولات مكثفة للعثور على ابنتها؛ إلا أنها لم تجدها بسهولة؛ حيث عثرت عليها بعد 42 عاما، مشيرة إلى أنها ندمت على تركها، خاصة وأنها عندما وجدتها علمت أنها عاشت طفولة بائسة، ولم يكن هناك أحد يهتم بها.

من جانبها؛ قالت لورا إنها لم تصدق نفسها عندما علمت أن والدتها تحاول العثور عليها، معربة عن سعادتها بأنها وجدت والدتها بعد كل هذا الزمن.

فيما أعربت ليندا عن اندهاشها بعدما علمت أن ابنتها لديها ولدان وبنت، مبدية سعادتها الكبيرة بأن لديها 3 أحفاد سوف تسعد بهم في أيامها القادمة.

وفي قصة مشابهة؛ قالت فتاة تدعى سيندي إنها عثرت على والدها بعد 20 عاما، مشيرة إلى أنها تعاني من السرطان في المرحلة الأخيرة، وأن الأطباء أخبروها أن أمامها أشهرا قليلة، لكنها شددت على أن وجود والدها بالقرب منها رفع من روحها المعنوية.

وأوضحت الفتاة أن والدتها سبب ابتعادها عن والدها؛ حيث أخذتها وهربت مع رجل آخر عندما كان والدها في الخدمة العسكرية، لافتة إلى أن والدها حاول كثيرا العثور عليها إلا أنها هي التي وجدته.

وأشارت سيدني إلى أن لديها 4 أولاد، وأن والدها لم يتركها لحظة، وحاليا يذهب معها إلى الأطباء في انتظار معجزة بعد تحسن حالتها النفسية حتى تشفى من هذا المرض الخبيث.