EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2009

رؤية درامية صريحة لأحداث حقيقية "أسوار 2" يخترق الاغتصاب والسحر على "mbc دراما"

مجموعة من الوقائع الإنسانية يتناولها المسلسل بشكل قصصي

مجموعة من الوقائع الإنسانية يتناولها المسلسل بشكل قصصي

يقرع مسلسل "أسوار" في جزئه الثاني الذي تعرضه قناة mbc" دراما" حاليًا، جرس الجدل مجددًا حول قضايا وخطوط شائكة، من أبرزها الاغتصاب، وما يدور حوله، والأخطاء الطبية وتبعاتها، والجشع المالي ومصيره، إلى جانب تطرقه إلى الظلم ومآله، واللجوء إلى السحر والشعوذة، وذلك من خلال شخصيات العمل.

يقرع مسلسل "أسوار" في جزئه الثاني الذي تعرضه قناة mbc" دراما" حاليًا، جرس الجدل مجددًا حول قضايا وخطوط شائكة، من أبرزها الاغتصاب، وما يدور حوله، والأخطاء الطبية وتبعاتها، والجشع المالي ومصيره، إلى جانب تطرقه إلى الظلم ومآله، واللجوء إلى السحر والشعوذة، وذلك من خلال شخصيات العمل.

في الجزء الجديد من المسلسل السعودي، ينشأ خلاف بين عبد الكريم ووالدته بعد وفاة الأب بأشهر عدة، ويطالب الشقيق الأصغر عبد الكريم بحصته في محل الوالد، بينما تتمسك الأم بموقفها الرافض لبيع المحل، ويتدخل تركي فيتعارك مع شقيقه، وينتهي العراك بسقوط عبد الكريم وموته، ثم يتم القبض على تركي بتهمة القتل غير المتعمد لشقيقه، ويقضي سنوات في السجن، ثم يخرج ليجد نفسه مضطرًّا لمواجهة حياةٍ جديدة مع أسرته.

المسلسل الجماهيري الشهير يقدم صورًا مختلفة لوقائع اجتماعية جريئة في قالبٍ من التشويق الدرامي؛ إذ يتم تجسيدها بصورة متجانسة في سياق أحداث المسلسل الذي تنتجه "الصدف للإنتاج الصوتي والمرئي".

ويرصد المسلسل -في 30 حلقة- مجموعةً من الأحداث الحقيقية لوقائع إنسانية قام بتوظيفها بشكل قصصي الفنان "حسن عسيري" الذي رسم ملامح الخطوط العريضة للمسلسل، وكتب السيناريو والحوار المبدع "عادل الجابريوقام بالمعالجة الدرامية "عمر الدينيومن إخراج "سائد الهواري".

وتدور أحداث المسلسل في فلك من الأحداث المترابطة حيث العلاقات الأسرية المتداخلة التي تجمع بينهم صلة قرابة أو علاقة، ومنها تنطلق تلك الأحداث التي تبرز في جوانبها لغة الظلم والخلافات التي تنخر في جسد الروابط الأسرية، لتكشف مشاهد العمل الصراعات في تلك الأسرة حتى يصل الصراع في العديد منها إلى ما بين الأم وأولادها، وبين الأخ وأخيه، مما يؤدي إلى نهايةٍ غير متوقعة لتلك العلاقة بين الزوج والزوجة، وغير ذلك من الخطوط الدرامية التي تثري العمل من خلال قالب درامي مشوق.

شارك في بطولة المسلسل نخبةٌ من الفنانين، هم: "تركي اليوسف" في دور "تركي" و"لطيفة المجران" في دور "أم تركيو"مروة محمد" في دور "شيماءو"ميساء مغربي" في دور "سارةو"مشعل المطيري" في دور "ماجدو"جعفر الغريب" في دور "صالحو"فاطمة الحوسني" في دور "نوفو"عبد الناصر الزاير" في دور "أبو عليو"سعد طلاس" في دور "أبو أملو"خلود الثابت" في دور "زوجة أبو عليبالإضافة إلى عدد آخر من الفنانين هم: أيمن المديفر، ودريعان الدريعان، وميسون الرويلي، وإبراهيم الزدجالي، وزهور حسين، وأحمد العليان، وعبد الرحمن الرقراق، وأمل حسين، وعلي السبع، وهيفاء حسين، وطلال السدر، وفدوى الطيار، وغيرهم.