EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

واثق من نجاح "باب الحارة 4" يوسف: وفاة أبو عصام حررتني وشهامة معتز تجذب الشباب

ميلاد يوسف يعتبر رحيل أبو عصام نقطة تحول في دوره

ميلاد يوسف يعتبر رحيل أبو عصام نقطة تحول في دوره

أكد الفنان السوري ميلاد يوسف، الذي يجسد دور "عصام" بمسلسل "باب الحارةأن رحيل والده في أحداث المسلسل أسعده كثيرا، لأنه تحرر من القيود المفروضة عليه، وبات محورا هاما في السياق الدرامي للعمل، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن شقيقه معتز دخل هو الآخر في بؤرة اهتمام المشاهدين ولا سيما الشباب.

أكد الفنان السوري ميلاد يوسف، الذي يجسد دور "عصام" بمسلسل "باب الحارةأن رحيل والده في أحداث المسلسل أسعده كثيرا، لأنه تحرر من القيود المفروضة عليه، وبات محورا هاما في السياق الدرامي للعمل، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن شقيقه معتز دخل هو الآخر في بؤرة اهتمام المشاهدين ولا سيما الشباب.

وقال يوسف: إنه خلال الجزأين الأولين من المسلسل كنت تابعا لسلطة أب تجب طاعته في كل ما يقوله، حتى لو لم يكن على صواب "وفق العادات والتقاليدفيما جاءت وفاة أبو عصام في الجزء الثالث لأنطلق في العمل رجلا محررا من قيود الأب. بحسب صحيفة الخليج الإماراتية 21 أبريل/نيسان.

وأضاف: كان التركيز عليّ شخصيا بدور "عصام" في معظم المشاهد التي تناولت العائلة، فزواج ثانٍ من هنا، وإعادة الزوجة الأولى من هناك، ومسألة تقاسم الميراث، والضياع الذي دخلته بين إرضاء الوالدة وإرضاء الحماة، وبعد ذلك في نهاية المسلسل كنت أنا من أطلق النار على رئيس المخفر "أبو جودت".

وردا على سؤال حول نجاح شقيقه معتز في لفت الأنظار إليه بصورة أكبر خلال الجزء الثالث من "باب الحارةقال إن الأضواء سلطت على معتز من حيث اهتمامه بالقتال والشهامة التي يملكها، وهذا طبيعي بالنسبة للشباب اليافعين اليوم، لكن الطبقة الأكثر وعيا في المجتمع ستركز بالطبع على الحرب النفسية التي دخل فيها "عصام" من حيث وقوعه في "عش الدبابير" بين الأم والزوجتين والحماتين، وكيف تمكن من الخروج منه بفضل التوازنات التي قرأها في ضوء المعمعة.

وأعرب الفنان السوري عن ثقته في نجاح الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارةوقال: بات معلوما لدى جميع المشاهدين العرب أن "باب الحارة" كتب وصنع لينجح، والمكانة التي احتلها في الأجزاء السابقة لم تأت من فراغ، لافتا إلى أن المسلسل حافظ على نجاحه الكبير رغم المنافسة الشديدة التي لقيها في العام الماضي من 5 أعمال شامية مشابهة له.

ورفض يوسف تحديد موعد لانتهاء أجزاء المسلسل، مضيفا أنه حتى الآن بات الأمر في جعبة المخرج، وطالما نجحت تلك الأجزاء أتوقع أن يستمر العمل، والتوقف لا يكون إلا عند الفشل.

وأضاف أن الحكم أولا وأخيرا هو للجمهور، فالجمهور الذي يولي "باب الحارة" الاهتمام الكامل، ويتابعه في رمضان مرتين يوميا، وبعد رمضان يشاهده على كل القنوات التي تعيد عرضه، فالجمهور هو المعيار الوحيد للنجاح.

يذكر أن كلا من مسلسلَي "باب الحارة 3" الذي عرضته mbc1، و"نور" التركي الذي عرضته mbc4، كان قد حلّ ضمن قائمة البرامج العشرة الأكثر مشاهدة عالميّا لعام 2008.

جاء ذلك ضمن التقرير السنويّ الذي تعده "يورو داتا تي في وورلد وايد" في أكثر من 80 بلدا ومنطقة حول العالم، والذي حمل عنوان: "عام تلفزيوني واحد في العالم، إصدار 2009"، بإشراف "ميدياميتري" العالمية المتخصّصة في قياس نسب المتابعة للبرامج المرئية والمسموعة والتفاعلية.

واستطاع الجزء الثالث من مسلسل باب الحارة أن يجذب ملايين المشاهدين العرب من خلال شخصية أبو شهاب (سامر المصري) وأبطال العمل الآخرين الذين جسدوا القيم الأصيلة في الحارة الشامية.