EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2011

قالت إن النظام تفرغ للمليارات وترك الجوع للمواطنين ياسمين الخيام: شباب 25 يناير نجحوا لاتباعهم نهج الرسول

ياسمين الخيام أشادت بعزم أم أحد الشهداء خلال مراسم العزاء

ياسمين الخيام أشادت بعزم أم أحد الشهداء خلال مراسم العزاء

أكدت الفنانة المصرية المعتزلة ياسمين الخيام أن شباب ثورة 25 يناير اتبعوا منهج الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في ثورتهم للقضاء على الظلم والفساد الذي كان يرعاه النظام الحاكم، لافتة إلى أنهم كانوا لديهم ثقة كبيرة في الله عز وجل وأنه لن يضيع أجر عملهم.

أكدت الفنانة المصرية المعتزلة ياسمين الخيام أن شباب ثورة 25 يناير اتبعوا منهج الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في ثورتهم للقضاء على الظلم والفساد الذي كان يرعاه النظام الحاكم، لافتة إلى أنهم كانوا لديهم ثقة كبيرة في الله عز وجل وأنه لن يضيع أجر عملهم.

ورأت أن كل كلمة في أغنيتها "المصريين أهمه" التي أدتها منذ حوالي 25 عاما، تشعر وكأنها مصاغة لتتوج هذه الثورة الطاهرة، مشيرة إلى أنها استعادت كل طاقاتها وحيويتها عندما رددت الأغنية مع ملايين المتظاهرين في ميدان التحرير.

وقالت ياسمين في مقابلة مع برنامج "الحياة اليوم" على قناة "الحياة" الفضائية مساء الإثنين الموافق 14 فبراير/شباط 2011-: "شباب ثورة 25 يناير اتبعوا منهج النبي محمد صلى الله عليه وسلم. النبي دعا للقضاء على الظلم والفساد، وهذا الأمر كان منهج الشباب، وقد استخدموا العلم (فيسبوك) لتحقيق هذا الأمر".

وأضافت "أن الشباب كان عندهم ثقة في الله عز وجل، وأنه لا يضيع أجر من أحسن عملا، وهم في ثورتهم أحسنوا لأنهم طالبوا في سلمية وتحضر بحقهم المشروع في القضاء على الفساد ورفع الظلم عن الشعب وتطبيق العدالة".

وشددت الفنانة المعتزلة على أنها متفائلة بهؤلاء الشاب، وفي قدرتهم على قيادة مصر للعودة قوية كما كانت دائما، لافتة إلى أنها تتخيل حاليا فرحة النبي صلى الله عليه وسلم بهؤلاء الشباب والمشوار الذي قطعوا من أجل تحقيق العدل والمساواة ورفع الظلم.

وأكد ياسمين أنها كانت واثقة من نجاح ثورة شباب 25 يناير وتحقيق أهدافها في القضاء على الفساد والظلم الذي استفحل في البلاد، معتبرة أن شباب مثل هؤلاء يستحقون العيش في دولة قائمة على العدل والمساواة الاجتماعية وإعلاء كلمة الله.

ودعت كل المصريين إلى الإخلاص في العمل من أجل الإسراع في الإصلاح لأن مصر تستحق كل الخير، مشيرة إلى ضرورة المحافظة على إنجازات ثورة الشباب التي أجبرت العالم كله على احترامها، والعمل على تحقيقها على الأرض.

وأوضحت الفنانة المعتزلة أن كل كلمة في أغنيتها "المصريين أهمه" التي أدتها منذ حوالي 25 عاما، تشعر وكأنها مصاغة لتتوج هذه الثورة الطاهرة، مشيرة إلى أنها استعادت كل طاقاتها وحيويتها عندما رددت الأغنية مع ملايين المتظاهرين في ميدان التحرير.

وقالت ياسمين إن شباب الثورة فاجأها في الميدان بشعار "الله يرحم الشيخ الحصريلافتة إلى أنها رأت في الميدان وجوه جميلة بتوجهات مختلفة، لكن كلمة مصر ومصلحتها كان الغالب على أي مصالح شخصية أو فئوية ضيقة.

ورأت أن أكثر المشاهد التي وقفت أمامها في ميدان التحرير، جمال المظهر والنظافة الذي حرص عليها شباب التحرير، مشيرة إلى أن كل الانتماءات، سواء كانوا الإخوان المسلمين أو المسيحيين أو كل القوى السياسية اتفقوا على حب مصر.

الفنانة المعتزلة أنها تأثرت جدّا عندما ذهبت إلى أم أحد الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الثورة، لتعزيتها في وفاة ابنها مصطفى الصاوي- موضحة أنها وجدت عزيمتها قوية، وأن الله ألهمها الصبر والسلوان وأن ابنها مصيره الجنة.

ولفتت ياسمين إلى أن هذا الشاب كان من حفظة القرآن الكريم، وأنه كان يؤم المصلين في مسجد الحصري بالعجوزة، مشيرة إلى أن والدة الشاب قالت لها إن ولدها قال قبل أن يخرج إلى المظاهرات إنه نازل يستشهد من أجل حرية بلده.

وانتقدت كل أشكال الفساد التي كانت في النظام السابق الذي تفرغ لحصد المليارات ونسي مكافحة الفقر والجهل وعلاج المرضى، لافتة إلى أنهم كانوا ينتفعون من وراء بعض الأعمال الخيرية مثل مستشفى السرطان.

وأشادت بدور القوات المصرية المسلحة التي لعبت دورا مهما في حماية ثورة الشباب، وعملت على حماية هذا الإنجاز، معتبرة أن هذا هو العبور الثاني لهم بعد عبور أكتوبر.